محمد البدور يكتب: محنة صالح منحة وطن

كتب - محمد البدور

دقت ساعة العمل للضرب بيد من حديد على رؤوس أرباب السوابق واللصوص المجرمين وعصاباتهم .

جاءت التوجيهات الأمنية من مدير الأمن العام الى كافة مرتباتها بالتعامل بعزم وحزم مع اولئك الخارجين عن القانون واجتثاث بؤرهم والقضاء على جحورهم واوكارهم .

ولاتهاون أو رحمة مع كل من يؤرق راحة المجتمع وطمانينة المواطنين وكل المقيمين على أرض الوطن

حادثة صالح التي افجعتنا واوجعتنا منحتنا الفرصة لأن نهب معا أجهزة أمنية ومواطنين لنحمل العصا لمن عصى واستقوى على الامن والسلم المجتمعي من فئة ضالة خسأت إن تبقى بيننا ولن تعصى على أمننا.

مايطمئننا ويريح أنفسنا ويهدئ من روعنا بعد حادثة صالح أن جلالة الملك حفظه الله قد أعلنها بتوجيهاته الساميه حرب بلا هوادة على كل من يهدد استقرار المجتمع وطمانينة المواطنين وجاءت توجيهات وزير الداخليه ومدير الأمن العام بالايعاز بالتحرك الفوري بجهد وتنسيق امني مابين كافة الأجهزة الأمنية والقضائية لمحاصرة مكامن هؤلاء البرابره اصحاب السوابق والأعمال البلطجية وتجار المخدرات وفرض الاتاوات

لالقاء القبض عليهم وتطهير المجتمع من براثنهم .

نعم أن على ذوي هؤلاء الخارجين عن القانون التعاون في تسليمهم للأجهزة الأمنية وان لايتهاونوا بما تحدثه تلك الجماعات المجرمة من ترويع وتهديد لحياة المواطنين واعتداء على أمن الوطن واستقراره

.حمى الله وطننا في ظل حضرة صاحب الجلاله الملك عبد الله الثاني المعظم وولي عهده الامين.

 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية