«ملتقى أبوغزاله» ينظم جلسة حوارية حول التغطية الشاملة والعادلة لعلاج السرطان

مدار الساعة - ‏نظّم ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي جلسة حوارية رقمية بعنوان "التغطية الشاملة والعادلة لعلاج السرطان أولوية وطنية ومسؤولية جماعية" بالتعاون مع مؤسسة الحسين للسرطان وذلك عبر صفحة الملتقى على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

واستضاف الملتقى خلال الجلسة الحوارية السيدة نسرين قطامش مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان، والسيدة غادة صوالحة مديرة المسؤولية المجتمعية وبرامج الاستدامة في البنك الأهلي، والأستاذة ابتسام الجدوع إحدى الناجيات من مرض السرطان وهي المؤسس لمبادرة إرادة روح لتنمية الموارد البشرية، بالإضافة إلى الأستاذة نيكول شاهين وهي محاربة لمرض السرطان.

وناقش المشاركون في الجلسة التحديات التي تواجه النظام الصحي والفجوات في تغطية علاج السرطان. كما اقترحوا تأمين "رعاية" كنموذج لبرنامج تأميني على الصعيد الشخصي والمؤسسي، وطرحه كحلّ وطني جذري لقضية استدامة تغطية علاج السرطان بما يضمن حق المواطنين المتكافئ في العلاج النوعي الشمولي ضد السرطان. وبرنامج "رعاية" لتغطية علاج مرض السرطان هو برنامج تكافلي اجتماعي وغير ربحي، يمنح المشتركين في حال الإصابة الفرصة لتلقي العلاج حصرياً في مركز الحسين للسرطان مقابل رسوم اشتراك سنوية رمزية.

وأكد الأستاذ فادي الداوود مستشار التعليم والشباب في مجموعة طلال أبوغزاله العالمية والمدير التنفيذي لملتقى طلال أبوغزاله المعرفي أهمية مثل هذه الجلسات الحوارية الرقمية وخاصة مع التحوّل الرقمي الكبير الذي أحدثته أزمة كورونا في العالم، والتي يجب أن يتم استثمارها لنشر الفائدة لجميع فئات المجتمع.

وبينت السيدة نسرين قطامش أن مؤسسة الحسين للسرطان دائماً حريصة على الوصول لعلاج متكافئ للمواطنين إلا أن الحاجة أصبحت ملحة لابتكار حلول مستدامة لتمويل النظام الصحي بما يضمن استمرارية الخدمات العلاجية للسرطان.

وبينت قطامش أن تأمين "رعاية" هو خير مثال على نجاح النهج التشاركي والتكافلي، داعية إلى رفع كفاءة التمويل والانفاق الصحي، واقتراح الوسيلة المثلى لتحقيق التغطية العادلة لعلاج السرطان كخطوة أولية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة.

من جانبها أكدت السيدة غادة صوالحة أن البنك الأهلي يؤمن بالمسؤولية المجتمعية والتشاركية لمواجهة التحديات المجتمعية، كما يؤمن بدور القطاع الخاص في دعم الجهود الوطنية لعلاج السرطان، الأمر الذي دعا الإدارة منذ 1997 بتأمين جميع موظفي البنك ضد السرطان مع مركز الحسين للسرطان، واستفاد من التأمين 23 موظفاً.

الناجية ابتسام الجدوع أكدت أن علاج السرطان مكلف جدا ولا يمكن لأي عائلة وحدها أن تتحمله، مشيرة إلى أن العلاج الشمولي يغطي الأدوية وأي مشاكل أخرى ومضاعفات تنجم عن الإصابة بالسرطان وهي تفاصيل يغفل عنها الناس وجهات تأمينية كثيرة لا تغطيها.

فيما بينت الأستاذة نيكول شاهين أن تلقي خبر الإصابة بالسرطان يجعل المصاب يفكر في موضوع أساسي هو العلاج وتكلفة العلاج، مشيرة إلى أن الانتساب لتأمين رعاية في مركز الحسين للسرطان ضمن لها العلاج، وزيادة فرصتها بالشفاء.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية