الأمنية التي لم يحققها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد

مدار الساعة - خاص - ما هي الأمنية التي رحل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من دون أن يحققها؟

سؤال يرسم جزءاً من المنعطف الذي تقف عليه الأمة العربية اليوم.

إن الأمنية التي لم يتمكن فقيد العرب من تحقيقها قبل وفاته هي: المصالحة الخليجية، وهذا ما أدركته شخصيات خليجية، وهي تدعو الى إتمام المصالحة اكراما للفقيد.

إن المعنى الذي يصل للمراقب عندما نعى طرفا الخلاف الخليجي - الخليجي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يخبرك من هو الفقيد.

اختلف العرب على الكثير من الملفات، وأجمعوا على وصف واحد أن أمير الكويت الراحل كان أميرا للإنسانية.

كان الفقيد مسكونا بعودة الخليج متلحفا بالإجماع والتآلف.

وليس بعيدا عن ذلك دعوة شخصيات خليجية، دول الخليج لإنهاء الأزمة الخليجية وعقد مصالحة عاجلة إكراما لروح أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد.

في تغريدة على حسابه الشخصي بتويتر، دوّن الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، ما نصه: "إكراما لروحه الطاهرة وجهوده الخيرة يجب الإسراع في تحقيق المصالحة الخليجية".
رسالة تتلحّف بعطر الفقيد وهو يقول: "إكراما لروحه الطاهرة وجهوده الخيرة يجب الإسراع في تحقيق المصالحة الخليجية.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية