من اسماعيل الخوالدة الى ابنه ورد في يومه الدراسي الأول

مدار الساعة - ها قد تمر الايام واليوم بالذات له عندي خصوصية رائعة اليوم بدأ حبيبي وابني ورد في بداية مشواره العلمي في مؤسسة شهد ويشهد لها الجميع بجودة التدريس فيها وجودة كل شيء في العملية التعليمية فالدراسة ليست مقياساً وانا كانت لها نسبة كبيرة ولكن هناك امور غير منهاجية تنمي الثقة لدى الطالب وايضا اعضاء هيئة تدريس على سوية كبير وادارة ثابتة المبدأ نصب عينها اخرج جيل يستطيع ان يواكب ما تعلمه.

ابني ورد في يومه الاول عاد فرحان لاول مره اجد كمية الفرحة في عينيه هكذا.

حفظك الله ابني ارجوك اباك ينتظر ورد العالم

والدك المحب " اسماعيل جبر الخوالدة"


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية