إيطاليا... قرار رسمي بشأن الحضور الجماهيري في ملاعب كرة القدم

مدار الساعة - رفضت الحكومة الإيطالية مقترحا بزيادة عدد الجماهير في الأحداث الرياضية ومن بينها دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

واقترحت بعض المناطق أن العدد المحدد بألف متفرج في كل مباراة يمكن زيادته إلى 25 في المئة من سعة الملاعب وهو ما يعني حضور نحو 20 ألف متفرج في ملاعب مثل سان سيرو في ميلانو والملعب الأولمبي في روما.

لكن اللجنة الفنية العلمية بالحكومة قالت، اليوم السبت، إن هذه الخطوة ستكون سابقة لأوانها بالنظر إلى الوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد.

وأضافت في بيان نقلته وكالة "رويترز" للأنباء: "اللجنة الفنية العلمية تعتقد أن الظروف الحالية غير مواتية لحضور المتفرجين في الأحداث في الملاعب المفتوحة والمغلقة بالطريقة المشار إليها في التقرير الذي أعدته المناطق والأقاليم".

وأوضحت اللجنة أنها "ربما تراجع قرارها بمجرد توفر معلومات إضافية بشأن تأثير وضع عدوى كورونا على إعادة فتح المدارس في وقت مبكر من الشهر الجاري".

وكان وزير الرياضة الإيطالي فيتشنزو سبادافورا، قد أعلن يوم الأربعاء الماضي، أنه ستتم الموافقة على مخطط لعودة الجماهير جزئيا إلى الملاعب في البلاد ما يشكل بارقة أمل لأندية الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وقال سبادافورا أمام البرلمان الإيطالي، الأربعاء الماضي: "يجب أن تتم الموافقة بالإجماع على بروتوكول جديد لإعادة فتح الملاعب تدريجيا"، من قبل السلطات الإقليمية في البلاد.

ومنذ الأحد الماضي، تم السماح لجميع الأحداث الرياضية المقامة في الهواء الطلق في إيطاليا باستقبال ألف شخص كحد أقصى، بعد أشهر من استكمال المنافسات خلف أبواب موصدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتابع وزير الرياضة: "هدفي وهدف الحكومة هو عودة الجماهير إلى الملاعب وفي جميع الرياضات بشكل عام، وإعطاء قوانين موحدة للجميع".

وأكد سبادافورا أن العودة الكاملة إلى الملاعب "ستحصل حتما في وقت لاحق، وأيضا في ضوء البيانات التي ستأتي من تأثير إعادة فتح المدارس".

فيما اعتبر وزير الصحة بييرباولو سيليري أن "الملاعب قد تصل الى ثلث طاقتها الاستيعابية".

وقال في حديث مع إذاعة "راي راديو 1" إن "الملعب الأولمبي في روما قد يفتح أبوابه لـ 25 ألف مشجع".

وتابع: "عندما يتم الالتزام بمسافة المترين الآمنة، وفق قواعد دقيقة حيث يحظر العناق إضافة إلى استخدام الأقنعة والمعقمات، أعتقد أنه يمكن زيادة دخول المشجعين إلى ثلث سعة الملعب".

وسجلت إيطاليا اليوم السبت 1869 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، ليصل الإجمالي إلى أكثر من 308 ألفا، منهم قرابة 36 ألف حالة وفاة، و أكثر من 223 ألف حالة شفاء.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية