وفاة الفنان الكبير المنتصر بالله

مدار الساعة - رحل، منذ قليل، الفنان الكبير المنتصر بالله بمستشفى مصطفى كامل العسكري، عن عمر يناهر الـ70 عامًا، بعد صراع مع المرض.

وقال اشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، إن الراحل سيتم دفنه غدًا، ولكن حتى الاَن لم تحدد أسرته موعد ومكان الدفن.

كان الفنان الراحل قد عانى مؤحخرًا بالعديد من الأمراض المزمنة التي بدأت معه عام 2008 عندما أصيب بجلطة في ‏المخ، تسببت في إبعاده عن التمثيل، بعد إصابته بالشلل.

وكان أخر ظهور فني له من خلال ظهوره كضيف شرف في مسلسل «راجل وست ستات» والمسلسل الإذاعي «عوام على بر الهوى».

والمنتصر بالله، حاصل على ماجستير فنون مسرحية بعد تخرجه من معهد الفنون بـ8 سنوات وتحديدًا في عام 1977، وكان ظهوره الأول مع فرقه ثلاثي أضواء المسرح ببداية السبعينيات بعد تخرجه مباشرة، ليضع قدمه بثبات في الوسط الفني ويتألق في تجسيد الشخصيات التي يقدمها، وخصوصًا إن كانت فكاهية، وعلي الرغم من أنه لم يحصل علي البطولة المطلقة، إلا أنه كان في معظم أعماله محورا للأحداث، والشخصية المؤثرة.

وتزوج المنتصر بالله من الفنانة عزيزة كساب التي اعتزلت الفن للتفرغ لرعاية بناتها الثلاث. (المصري اليوم) 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية