الحوارات للاردنيين: انتظروا عدد اصابات في خانة الالاف.. وذروة كورونا خلال اسابيع.. ولا حاجة لتأجيل الانتخابات

مدار الساعة - قدّر الدكتور منذر الحوارات مساعد مدير عام مركز الحسين للسرطان لشؤون المرضى ان يقفز عدد الاصابات بفايروس كورونا خلال الأسابيع القادمة الى خانة الآلاف.

وقال في تصريحات خاصة لمدار الساعة: "نحن لم نبلغ ذروة المرض حتى الان".

ونوه بأن الاردن لا زال في بداية صعود المنحنى، بعد ان بدأ الوباء بالتوغل مجتمعيا.

واضاف، "هذا يتطلب وعياً مختلفاً وطريقة مختلفة بالتعامل مع الوباء".

ودعا د. الحوارات الى الجدية في التعامل مع المرض وقال: "الجدية هي العنصر الاساسي للمواطن والحكومة".

ونوه الى اهمية التزام الجهتين: المجتمع بان يطبق معايير السلامة بشكل حرفي من دون الرجوع الى التفسيرات التآمرية للداء، أما الحكومة فعليها استمرار تأمين العلاج للجميع، وتوفير البيئة على استيعاب الزيادة المضطربة، وهذا يتطلب مزيد الكوادر الطبية وعدد غرف العناية الحثيثة وغرف العزل.

وقال: ان الذروة تحتاج الى بضعة اسابيع للوصول الى المجتمع الاردني".

وحول الاغلاقات الشاملة قال: "منطق الاغلاق فشل عالميا الا اذا فقدت الحكومة السيطرة تماما على الوباء، فتعمد الى اغلاق الاجزاء الاكثر إصابة".

ومعنى ان تفقد الحكومة السيطرة هو عجز الحكومة عن تتبع الحالات والبؤر، وزيادة الضغط على الجهاز الطبي.

وقال: "حينما ينوء القطاع الطبي بعبء عدد الحالات المتزايدة، ستفقد الحكومة السيطرة".

وقال: احصائيا ما زال وضعنا مطمئناً، فلدينا 500 غرفة عناية حثيثة، وهذا رقم ضخم، من حيث حاجتنا وعدد الاصابات المخطرة.

وبحسب تقديرات مساعد مدير عام مركز الحسين للسرطان لشؤون المرضى فسيصل عدد الاصابات الى خانة الالاف ولن يبقى في خانة المئات.

وقال: هذا سيقع خلال الاسابيع القادمة، بحيث نشهد عدد اصابات قد يتجاوز الثلاثة الاف.

وعن تأجيل الانتخابات لا يجد د. الحوارات حاجة لذلك وقال: اجرت عددا من الدول انتخابات في حين كان عدد الاصابات لديها مرتفع.

واضاف، الخطورة ليس داخل غرف الاقتراع، مشيرا الى ان استطاعت الحكومة المشكلة ضبط البيئة الانتخابية فلا مشكلة".




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية