الوزير طلب رفع حماية هيئة مكافحة الفساد والأمين العام كشف فساد عطاءات لمتنفذين.. تفاصيل مثيرة حول ملف مهم

مدار الساعة - نهار ابو الليل - كانت "مدار الساعة" نشرت قبل نحو الشهر أن هنالك معركة شرسة بين وزير وأمين عام الوزارة، وصلت إلى حد كسر العظم.

وقالت وقتها إن ملفات فساد بدأت بالظهور إلى السطح.

في التفاصيل الجديدة، التي حصلت عليها مدار الساعة، أن الأمين العام حصل على "حماية شهود" من هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وتمت مخاطبة رئاسة الوزراء والوزير المعني بذلك.

الوزير لم يعجبه الأمر، فطلب رفع الحماية عنه، غير أن طلبه قوبل بالرفض.

غير أن شخصيّة متنفذة في الوزارة المعنية عملت ضد الامين العام الذي كشف كثيراً من العطاءات لمتنفذين تخللتها شبهات فساد وتعيينات داخل الوزارة.

مطلع على الملف تساءل: اذا كانت هنالك قضايا فساد على الأمين العام لماذا تم تحويله الى القضاء وليس إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد.

مدار الساعة أيضاً علمت أن الامين العام كان قد سلم الهيئة ملفاً مهماً مما اثار حفيظة الوزارة فكان لا بد من استبعاد الامين عن الوزارة والسيطرة على الوثائق والمعلومات التي يحوزها.

وللعلم فان الوزير كان قد رفع الى رئاسة الوزراء توصية بترفيع موظف من الدرجة الرابعة مباشرة الى الدرجه العليا تمهيدا لتسليمه منصب الامين العام الا ان رئاسة الوزراء رفضت طلب الوزير.

يشار ايضا الى ان الوزارة تشهد حالة من الارباك واتهامات بين كبار المسؤولين حتى ان المستشارة القانونية المقربة من الوزير كانت قد تقدمت باستقالتها الاسبوع الماضي ثم ما لبثت ان عادت عنها.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية