الثقافة تطلق مسابقة «صدقني»

مدار الساعة - أطلقت وزارة الثقافة، الاثنين، البوابة الإلكترونية للحملة الوطنية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية "ثقتنا" والمسابقة التفاعلية "صدقني"، في المركز الثقافي الملكي، بحضور وزير الثقافة باسم الطويسي ووزير الاعلام أمجد العضايلة.

وتستهدف مسابقة "صدقني" الفئة العمرية من 14 إلى 30 عاماً، وتقوم على إعطاء عدد من الدروس أسبوعياً على منصّة المسابقة "ثقتنا"، بحيث تتنوع هذه الدروس في مجالات التربية الإعلامية والمعلوماتية، على شكل فيديوهات تدريبية تتوفر فيها عناصر التفاعل، لتكون خلفيةً للمسابقة ومرجعيةً لها كلّ أسبوع.

وتُقسم المسابقة إلى ثلاثة مجالات يختار كلّ مشارك مجالاً واحداً منها، تحت عناوين: "أفهم"، و"أرصد"، و"أشارك"، حيث تعلن الوزارة قريبا تفاصيل المنصة والمسابقة التي تُقدّم 50 جائزة أسبوعياً للفائزين بقيمة 100 دينار لكلّ جائزة.

وسبق وشكلت لجنة حكومية عام 2019 لمبادرة "التربية الإعلامية والمعلوماتية"، حيث تم الإعلان عن تشكيل الفريق الوطني للمبادرة، ليتم إقرار الخطة.

وفي مطلع عام 2020 أعادت الحكومة أولوية (نشر التربية الإعلامية) ضمن أولويات عامي 2020-2021 وتم نقل ملف التربية الإعلامية والمعلوماتية إلى وزارة الثقافة.
وقال وزير الثقافة باسم الطويسي، أهميّة المبادرة الوطنية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية في توخيها زيادة الوعي بمبادئ التعامل الرشيد مع مصادر المعلومات ووسائل الإعلام، ومكافحة الإشاعات والتضليل والإعلاء من قيم الصدق في المجتمع.

وأضاف إنّ من ثمار وأهداف هذه المسابقة غرس مفاهيم التربية المعلوماتية والإعلامية ومهاراتها لدى الأطفال والشباب، ووسط الأسرة الأردنية، وتنمية قيم المصداقية والإنصاف في نقل المعلومات والأخبار في المجتمع، وإرساء اتجاهات المواطنة الرقمية وقيمها في سلوك المواطنين على الشبكات الاتصالية ووسائل الإعلام الرقمي.

ومن عناوين دروس المسابقة: المفاهيم الأساسية للأمية الجديدة، وأساسيات الصحافة والإعلام والإعلان، والتعريف بمفاهيم الاتصال، والإعلام المعاصر، والأخبار، والثقافة المعلوماتية، وكذلك مواضيع المهارات الأساسية للتربية الإعلامية والمعلوماتية، والتحقق من مصادر الأخبار، والمواطنة الرقمية- التنمر الإلكتروني، وكتابة الأخبار.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية