اخترقوا 100 شركة..واشنطن تتهم خمسة صينيين بالقرصنة

مدار الساعة - كشفت وزارة العدل، الأربعاء، عن توجيه الاتهام لخمسة قراصنة صينيين ورجلي أعمال ماليزيين، متهمين بشن هجوم إلكتروني على أكثر من 100 شركة في الولايات المتحدة وخارجها، حسب تقارير ووسائل أميركية.

وقالت الوزارة في بيان إن الهجمات "سهّلت سرقة شفرات برمجية وبيانات عملاء ومعلومات تجارية قيمة".

وأوضحت الوزارة أن أهداف الهجمات شملت شركات تطوير البرمجيات ومصنعي أجهزة الكمبيوتر ومقدمي خدمات الاتصالات، فضلا عن شركات التواصل الاجتماعي وشركات ألعاب الفيديو.

وأوضح بيان الوزارة أن أول لائحة اتهام من هيئة المحلفين الكبرى، صدرت في أغسطس 2019، بينما صدرت اللوائح الأخرى، في أغسطس الماضي.

ونسب مسؤولو الوزارة الفضل إلى السلطات الماليزية في اعتقال رجلي الأعمال، اللذين قالت إنهما تآمرا للربح من الهجمات على صناعة ألعاب الفيديو.

ولم يزعم المسؤولون الأميركيون بعد بأن المتسللين كانوا يعملون نيابة عن بكين، لكن نائب وزير العدل، جيفري روزن، أعرب في بيان عن سخطه من السلطات الصينية، قائلا إنها، على الأقل، تغض الطرف عن التجسس الإلكتروني.

ولم ترد السفارة الصينية في واشنطن، على الفور، على تساؤلات من رويترز حول الموضوع. لكن بكين نفت مرارا مسؤوليتها عن القرصنة، في مواجهة اتهامات متصاعدة من السلطات الأميركية.

 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية