الحكومة الفلسطينية تُعلن السماح بإقامة صلاة الجمعة بالساحات العامة والمفتوحة

مدار الساعة - أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينة، ابراهيم ملحم، عن قرار الحكومة القاضي بالسماح بإقامة صلاة الجمعة بالساحات العامة والمفتوحة مع اتخاذ الإجراءات الوقائية.

وقال ملحم، خلال مؤتمر صحفي، الأربعاء: "قررنا استمرار إغلاق صالات الأفراح وبيوت العزاء ومنع التجمعات، وسيتم إغلاق المناطق المصابة في القرى والأحياء.

وأشار ملحم، إلى أنه تقرر السماح بفتح المحال التجارية ومختلف الأنشطة الاقتصادية الأخرى يومي الجمعة والسبت، لافتاً إلى أن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ترأس اجتماعا، اليوم، ضم لجنة الطوارئ والمحافظين وقادة الأجهزة الأمنية، تم خلاله مناقشة اجراءات التعايش مع فيروس (كورونا).

وتابع: "ندعوا أهلنا في أراضي عام 48 لعدم زيارة محافظات الضفة الغربية خلال الفترة الحالية، وذلك حرصا على سلامتهم وسلامة أهلهم في ضوء الارتفاع المضطرد في معدلات الإصابة في مناطقهم".

واستطرد: "تقرر استمرار إغلاق صالات الأفراح وبيوت العزاء ومنع كل أشكال التجمهر التي تشكل بيئة حاضنة لتفشي الفيروس، كما تقرر تشديد الرقابة على مدى التقيد بإجراءات السلامة العامة، ووضع إمكانيات المديريات كافة، وموظفيها في مختلف المحافظات تحت أمرة المحافظين، لتشكيل فرق مراقبة جنبا إلى جنب مع قوات الأمن، للتأكد من تقيد أصحاب المنشآت التجارية والصناعية، والنقل العام، بالتدابير الوقائية وإيقاع العقوبات المنصوص عليها في القانون بحق المخالفين".

وأكمل: "سيتم إغلاق المناطق المصابة في القرى والمخيمات والأحياء داخل المدن، كما يتولى المحافظون بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات والأجهزة الأمنية اتخاذ قرارات الإغلاق للمناطق والمنشآت المصابة داخل المحافظات".

 

 




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية