تويتر وتيك توك تبحثان عملية دمج محتملة

مدار الساعة - ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن موقع تويتر يجري مناقشات مبدئية بشأن عملية دمج محتملة مع تطبيق تيك توك الذي هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بحظره باعتباره يمثل تهديدا للأمن القومي الأمريكي.

وأصدر ترمب أمرين تنفيذيين يحظران أي تعامل أميركي مع منصتي التواصل الاجتماعي "تيك توك" و"ويتشات"، مبررا ذلك بأنهما "يشكلان تهديدا للأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية واقتصادها"، مانحا الأمريكيين مهلة 45 يوما للتوقف عن التعامل معهما.

كما طالب ترمب بأن يذهب جزء كبير من أي صفقة بيع محتملة لنشاط تيك توك في الولايات المتحدة الى وزارة الخزانة الأمريكية.

وكانت شركة مايكروسوفت العملاقة أول من تقدم بطلب للاستحواذ على تيك توك في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز الخميس أن مايكروسوفت وسعت نطاق المفاوضات، وهي الآن تسعى وراء عمليات التطبيق الصيني في العالم بشكل كامل.

ونقلت وول ستريت جورنال عن أشخاص مطلعين على المفاوضات أن شركة تويتر الأصغر من مايكروسوفت سيكون عرضها طويل الأمد للاستحواذ على تيك توك، لكن الصفقة قد تخضع لتدقيق أقل من قبل هيئة مكافحة الاحتكار الاميركية مقارنة بشركة ضخمة مثل مايكروسوفت.

ومع ذلك من المرجح أن يحتاج تويتر الى دعم مستثمرين آخرين لاستكمال عملية الدمج.

وفي عام 2012 استحوذ تويتر على منصة "فاين" التي سمحت للمستخدمين بتشارك مقاطع فيديو قصيرة، لكن الخدمة أُغلقت عام 2016.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية