مجلس التطوير التربوي في البادية الشمالية الغربية: التعليم حق مقدس ونطالب المعلمين بعدم التصعيد

مدار الساعة - اكد عضو مجلس التطوير التربوي في لواء البادية الشمالية الغربية حسين المزاودة الى أهمية الوقوف بجانب الوطن في ظل أزمة كورونا، واعتبر ذلك من الواجب الوطني على مواطن يعيش في الأردن.
وأضاف في بيان صادر عنه :

إنه ومن منطلق شراكتنا نحن مجالس التطوير التربوي في عموم مديريات التربية والتعليم مع وزارة التربية والتعليم وإحساسنا بالمسؤولية الكبيرة اتجاه الحالة التي يدفع البعض الوطن لها، ولا سيما في ظل الظروف التي يعيشها الوطن اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً بسبب ازمة جائحة كورونا التي كان لها أثار صعبة على الدولة واقتصادها، وأجبرت الدولة على اتخاذ قرارات اقتصادية مصيرية، ولأن مجالس التطوير التربوي جزء لا يتجزأ من الوطن .

وبين المزاودة بان وقوفنا إلى صف الوطن في هذه المرحلة تحت شعار " حق الطالب في التعليم والعودة إلى المدارس في ۲۰۲۰/ ۹ / ۱ "، إيماناً منا بأن حق أبنائنا في التعليم حق مقدس، ومحفوظ في المواثيق والعهود الدولية ونص عليه الدستور الأردني ، واننا نعلم علم اليقين بأن المعلمين والمعلمات والكوادر التعليمية دائما بصف الوطن ومن هنا نقف بقوة ضد أي فئة تحاول المساس به أياً كان مبررها .

وبين المزاودة بأننا ضد أي مواقف تصعيدية تستخدم أبناءنا الطلبة مطية للابتزاز، وندعو كافة الشرفاء في هذا الوطن ليقفوا وقفة رجل واحد لحماية مسيرتنا التعليمية التي هي زادنا وعتادنا .

وناشد المزاودة الاخوة المعلمين بوقف التصعيد المرتبط برفض قرار الحكومة بتأجيل العلاوة لبداية سنة ۲۰۲۱، بالرغم من أن إيقافها كان عن جميع العاملين في القطاع العام والصحة والامن ؛ لتحقيق شعار التكافل والتضامن في الوطن، ونطالب الحكومة بكل قوة أن تضمن التحاق أبنائنا الطلبة بمدارسهم بداية العام لأننا نريد أن نطمئن على مستقبل أبنائنا فلذات أكبادنا، ، إذ لا يجوز لأحد أن يجعل المدرسة حلبة صراع لتحقيق مصالح ضيقة، ولن نسمح بأي حال أن يصبح التعليم في الأردن رهينة لمصالح ضيقة تصادر مستقبل أبنائنا وبناتنا، لا قدر الله.

حمى الله الأردن تحت ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم .


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية