أبو زمع : حادثة عبد الستار تؤكد عدم صحة قرار الاتحاد

مدار الساعة - أكد عبدالله أبو زمع المدير الفني للوحدات، أن حادثة اصابة حارس مرمى فريقه أحمد عبد الستار التي حدثت (امس) الإثنين، قبل دقائق من خوض مواجهة السلط في دوري المحترفين، أثبتت أن قرار اتحاد كرة القدم فيما يخص اعتماد كشف المباراة كان خاطئاً.

وتابع أبو زمع : "التراجع عن الخطأ شيء رائع، الاتحاد الدولي خاطب الاتحادات الأهلية باعتماد 23 لاعباً بكشف المباراة مع إجراء 5 تبديلات، واتحادنا خالف ذلك"، بحسب بترا.

وقال: "اتحادنا وافق على إجراء 5 تبديلات في المباراة الواحدة، لكنه أصر على تواجد 18 لاعباً فقط في الكشف وليس 23 لاعباً".

وتابع: "كشف مباراتنا أمام السلط اليوم ضم حارسي مرمى، أحمد عبد الستار في التشكيلة الرئيسة، وعبدالله الفاخوري ضمن قائمة البدلاء".

وواصل: "عبد الستار تعرض لإصابة أثناء عملية الإحماء، ليخرج من كشف المباراة نهائياً، ودفعنا بالفاخوري كحارس بديل".

وأوضح: "لو تعرض الفاخوري للإصابة بعد 5 دقائق من زمن المباراة، لوجدتُ نفسي مضطراً للدفع بلاعب ليشغل مركز حراسة المرمى، لأن كشف المباراة يخلو من وجود حارس ثالث بعدما أصر الاتحاد على إلزام الفرق باعتماد 18 لاعباً فقط".

وتساءل أبو زمع: "ماذا لو حدثت هذا السيناريو، وتعرض الفاخوري للإصابة؟ بكل تأكيد ستكون فضيحة لكرة القدم الأردنية، فلا يعقل أن يلعب فريق ولمدة شوطين بحارس مرمى هو بالأصل لاعب في مركز آخر، وهنا أطالب مجدداً اتحاد اللعبة بضرورة مراجعة القرار".

وأضاف: "الاتحاد الدولي أقر اللائحة الجديدة للتبديلات ليس عبثاً وإنما للمحافظة على سلامة اللاعبين وهو الأهم، فإين اتحادنا من ذلك؟"

وأردف: "ما حدث مع الوحدات اليوم قد يحدث مع أي فريق خلال المواجهات المقبلة، ولهذا فإنني أتحدث من أجل مصلحة الكرة الأردنية قاطبة".

وحول رأيه بالمباراة، قال أبو زمع: "راض عن النتيجة وحصدنا النقاط الثلاث وهو الأهم، وأما بما يتعلق بالأداء فإنه سيتصاعد للأفضل في المواجهات المقبلة".

ولفت أبو زمع إلى أن فترة التوقف الطويلة وغياب الجماهير، عوامل من الطبيعي أن تؤثر على الفريق سواء على صعيد الروح أو الأداء.

ويتصدر الوحدات ترتيب فرق دوري المحترفين بعدما حقق الفوز في الجولتين الأولى والثانية وعلى فريقي الأهلي "5-0" والسلط "3-0".


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية