نسيم عنيزات يكتب: هل تفعلها الحكومة؟

الكاتب : نسيم عنيزات

في هذه الاوقات والظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي لا تسر احدا ، ما احجوجنا الى مبادرة اجتماعية واقتصادية وحزمة حكومية تريح الناس خاصة ونحن على ابواب عيد الاضحى المبارك .

نعلم جيدا الاوضاع الاقتصادية والضائقة المالية التي تمر بها الدولة والتي عمقتها وفاقمت اثرها جائحة كورونا الا ان احوال الناس صعبة جدا ومساعدتهم اولوية علينا ان نتنبه لها ولا ننساها ايضا .

ان اي حزمة واقعية وحقيقية تحقق اثرا ملموسا ، ويشعر بها الشارع ستنعكس ايجابا على الحكومة وسيوفر عليها الكثير وتجني منها ما هو اكثر ايضا في المستقبل القريب ، لان حالة الاحتقان وضيق العيش وقلة الحيلة هي السمة الابرز التي يمر بها مجتمعنا ، واصبح من اهم اولوياته تحسين اوضاعه المعيشية و المالية التي تتقدم على كثير من المطالب والقضايا الاخرى .

فاعادة ترتيب الاوراق واتخاذ خطوة قوية وايجابية من الحكومة سيجنبنا الكثير من الازمات و تسحب البساط من تحت البعض ايضا .

ولا ننسى اعلان الحكومة امس ببدء صرف بدل دعم الخبز بعد العيد مباشرة - ولو كنا نتمنى قبيل العيد - الا انه شكل خطوة ايجابية لدى المواطن الذي كان فاقد الامل بعودتها هذا العام واعاد جزءا من الثقة بالحكومة التي تفوقت وسجلت هدفا بهذا المجال بعد اعلانها واكدت على التزامها بوعودها وقراراتها مما يتطلب تعزيز هذا الاجراء بخطوة تحقق «هاترك « ثلاثيا في المرمى.

ولكم ان تتخيلوا جميعا ماذا ستجني الدولة والحكومة من هكذا خطوة في هذا الوقت من شعبية وتفاعل وتخفيف حالة الاحتقان والغضب لدى الكثيرين.

كما يمنحها فسحة من الوقت لالتقاط الانفاس للتفكير والتفرغ لامور وقضايا اخرى بدل ان تتشتت الافكار والاولويات وتقضي وقتها باطفاء الحرائق هنا وهناك او الانشغال بقضايا فرعية في خضم التحديات والازمات المتلاحقة التي نواجهها .

الدستور


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية