أبو خلف تكتب: أنا لست روبوتاً.. الاقتصاديات الرقمية الي أين

مدار الساعة ـ نشر في 2024/07/07 الساعة 12:03
في عالم يتسارع فيه التقدم التكنولوجي، لم تعد الفرص التقليدية والعادية كافية لتحقيق النجاح. اليوم، تعتمد الفرص بشكل كبير على الابتكار والرؤى الشخصية، ولم تعد الدول تقتصر على الوظائف الحكومية لتلبية احتياجات مواطنيها. بدلاً من ذلك، تتجه نحو تطوير الخدمات الإلكترونية وتعزيز الاقتصاد الرقمي. هذه التغييرات الكبيرة تتطلب منا إعادة التفكير في كيفية السعي لتحقيق النجاح والازدهار،وبالوظائف المتاحه ككل.في العقود الماضية، كان الحصول على وظيفة حكومية هو الحلم الذي يسعى إليه الكثيرون لضمان الاستقرار المالي والاجتماعي. لكن اليوم، تعتمد الفرص الوظيفية بشكل أكبر على الابتكار والرؤية الشخصية. وفقاً لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2020، فإن 85% من الوظائف التي ستكون موجودة في عام 2030 لم تُخترع بعد، مما يعني أن الابتكار هو المفتاح للنجاح في المستقبلالدول حول العالم تتجه بشكل متزايد نحو تطوير الخدمات الإلكترونية لتلبية احتياجات مواطنيها بفعالية أكبر. على سبيل المثال، أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة برنامج "الحكومة الذكية" في عام 2013، والذي يهدف إلى تقديم جميع الخدمات الحكومية عبر الإنترنت. حتى الآن، حققت الإمارات نسبة تحول رقمي تزيد عن 90% في خدماتها الحكومية، مما يجعلها واحدة من الرواد في هذا المجال.الاقتصاد الرقمي أصبح محركاً رئيسياً للنمو في العديد من الدول. في الولايات المتحدة، يمثل الاقتصاد الرقمي 9.6% من الناتج المحلي الإجمالي، وفقاً لتقرير مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي لعام 2021. كذلك، يشهد الاقتصاد الرقمي نمواً ملحوظاً في الصين، حيث يتوقع أن يصل حجم السوق الرقمية إلى 16 تريليون دولار بحلول عام 2025، وفقاً لتقرير مركز الصين للأبحاث الاقتصادية.الإمارات العربية المتحدة: بالإضافة إلى إنجازاتها في الحكومة الذكية، أطلقت الإمارات منصة "بنك الإمارات للوظائف" والتي توفر فرص عمل رقمية وتدريباً للمواطنين لتعزيز مهاراتهم الرقمية.تعتبر سنغافورة من الدول الرائدة في تطوير الحكومة الإلكترونية، حيث تصدرت مؤشر الأمم المتحدة لتطوير الحكومة الإلكترونية لعام 2020. تمكنت من تحويل 100% من خدماتها الحكومية إلى خدمات رقمية، مما يوفر الوقت والجهد للمواطنين.تعتمد السويد على الاقتصاد الرقمي بشكل كبير، حيث تُعد من بين الدول الأكثر تقدماً في هذا المجال. وفقاً لتقرير الاتحاد الأوروبي لعام 2020، فإن السويد تحتل المرتبة الثانية في مؤشر نضوج الاقتصاد الرقمي في أوروبا.وفقاً لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2020، فإن 50% من القوى العاملة العالمية ستحتاج إلى إعادة تأهيل بحلول عام 2025 نتيجة للتحول الرقمي.تقرير مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي لعام 2021 يشير إلى أن الاقتصاد الرقمي يسهم بنسبة 9.6% من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.تقرير مركز الصين للأبحاث الاقتصادية يتوقع أن يصل حجم السوق الرقمية في الصين إلى 16 تريليون دولار بحلول عام 2025.في ظل التغيرات الجذرية التي يشهدها العالم اليوم، أصبح الابتكار والرؤية الشخصية هما المفتاح لتحقيق النجاح. الدول لم تعد تعتمد فقط على الوظائف الحكومية، بل تتجه نحو تطوير الخدمات الإلكترونية والاقتصاد الرقمي لتعزيز النمو والاستدامة. الشباب اليوم يجب أن يكونوا مستعدين للاستفادة من هذه الفرص .والا فالسؤال الشهير الذي نجيب علية للتحقق من أنك لست برنامجاً أنا لست روبوتاً سيصبح مع الأيام أنا لست أنساناً
  • اقتصاد
  • لب
  • مال
  • يعني
  • تقبل
  • عالية
  • عربية
  • إنترنت
  • رئيس
  • شباب
مدار الساعة ـ نشر في 2024/07/07 الساعة 12:03