نواب: بطلة فيلم ’المرأة الخارقة‘ صهيونية حاقدة


18/06/2017 16:36

مدار الساعة - قال رئيس لجنة التوجيه الوطني والإعلام النيابية عبدالله عبيدات ان اللجنة قررت مخاطبة رئيس الوزراء هاني الملقي حول الرفض النيابي والشعبي لعرض فيلم (المرأة الخارقة)، والذي تبين بعد الاطلاع عليه أن "بطلة" هذا الفيلم هي "صهيونية تعبر عن أحقاد وكراهية للأمتين العربية والإسلامية".

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاحد بحضور وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني ومدير عام هيئة الاعلام محمد قطيشات لمناقشة عرض ذلك الفيلم في الأردن.

بدورهم، عبر النواب: ديمة طهبوب ومصطفى العساف وموسى ابو هنطش واحمد الرقب ومنصور مراد ومحاسن الشرعة عن رفضهم لعرض الفيلم، كون تشارك ببطولته "مجندة صهيونية لها مواقف عدائية تجاه غزة وفلسطين".

واضافوا ان عرض الفيلم "بداية للاختراق الثقافي والسياسي للأردن"، متسائلين "عن القيمة المضافة للفيلم؟".

من جانبه، قال المومني ان عرض أي فيلم في الاردن يأتي بعد عرضه على لجنة مختصة في هيئة الإعلام، وبحال عدم وجود اي عائق سياسي او أخلاقي او ثقافي "يجاز عرضه بعد مراعاته للقوانين والثوابت".

وأوضح أنه وعند عرض فيلم "المرأة الخارقة" على اللجنة المختصة "تبين عدم وجود اي مانع يحول دون عرضه"، مشيراً إلى "أن صاحب دار سينما هو من طالب هيئة الاعلام بإجازة عرضه وليس الحكومة هي من طالبت بذلك".

ورداً على احاديث بان عرض الفيلم ينخرط ضمن الاختراق السياسي والثقافي للمملكة، أكد المومني "أنه لا يمكن اختراق ثقافتنا العميقة والمتماسكة".

من جانبه، قال قطيشات "إنه لا يوجد سبب قانوني لمنع عرض الفيلم"، مستعرضا عمل اللجنة المختصة بهيئة الاعلام، والذي يتمحور بمراقبة المادة الفيليمة من حيث رسالة الفيلم والكلام والسيناريو ووجود صور خادشة للحياء العام قبل اجازة عرضه.نواب: بطلة فيلة "المرأة الخارقة" صهيونية حاقدة

قال رئيس لجنة التوجيه الوطني والإعلام النيابية عبدالله عبيدات ان اللجنة قررت مخاطبة رئيس الوزراء هاني الملقي حول الرفض النيابي والشعبي لعرض فيلم (المرأة الخارقة)، والذي تبين بعد الاطلاع عليه أن "بطلة" هذا الفيلم هي "صهيونية تعبر عن أحقاد وكراهية للأمتين العربية والإسلامية".

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاحد بحضور وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني ومدير عام هيئة الاعلام محمد قطيشات لمناقشة عرض ذلك الفيلم في الأردن.

بدورهم، عبر النواب: ديمة طهبوب ومصطفى العساف وموسى ابو هنطش واحمد الرقب ومنصور مراد ومحاسن الشرعة عن رفضهم لعرض الفيلم، كون تشارك ببطولته "مجندة صهيونية لها مواقف عدائية تجاه غزة وفلسطين".

واضافوا ان عرض الفيلم "بداية للاختراق الثقافي والسياسي للأردن"، متسائلين "عن القيمة المضافة للفيلم؟".

من جانبه، قال المومني ان عرض أي فيلم في الاردن يأتي بعد عرضه على لجنة مختصة في هيئة الإعلام، وبحال عدم وجود اي عائق سياسي او أخلاقي او ثقافي "يجاز عرضه بعد مراعاته للقوانين والثوابت".

وأوضح أنه وعند عرض فيلم "المرأة الخارقة" على اللجنة المختصة "تبين عدم وجود اي مانع يحول دون عرضه"، مشيراً إلى "أن صاحب دار سينما هو من طالب هيئة الاعلام بإجازة عرضه وليس الحكومة هي من طالبت بذلك".

ورداً على احاديث بان عرض الفيلم ينخرط ضمن الاختراق السياسي والثقافي للمملكة، أكد المومني "أنه لا يمكن اختراق ثقافتنا العميقة والمتماسكة".

من جانبه، قال قطيشات "إنه لا يوجد سبب قانوني لمنع عرض الفيلم"، مستعرضا عمل اللجنة المختصة بهيئة الاعلام، والذي يتمحور بمراقبة المادة الفيليمة من حيث رسالة الفيلم والكلام والسيناريو ووجود صور خادشة للحياء العام قبل اجازة عرضه.