مقالات مختارة

المومني يكتب: الاقتصاد

كما كنا من الذين انتقدوا تغول القرار الصحي الطبي على الاقتصادي المالي، نقول اليوم شكرا لكل من استجاب لذلك، وما ترتب من إجراءات فتح الاقتصاد ستعود بالخير على الجميع بما في ذلك خزينة الدولة التي

إبراهيم القيسي يكتب: هل تتغير نظرتنا للزراعة؟

شهد هذا العام أكثر من تصريح لجلالة الملك حول الزراعة، بتشجيع مشاريعها وزيادة فرص العمل في هذا القطاع، والتوسع في زراعة المحاصيل التي توفر قيمة مضافة، والتركيز على الإنتاج المطلوب في الأسواق

نيفين عبدالهادي تكتب: انتصارات تدفعنا للثقة بأي قرارات

لحق إعلان الحكومة رسميا للإجراءات الرسمية خلال فترة عيد الفطر، الكثير من ردود الفعل التي اقتربت في مساحات محددة للرفض وأخرى للقبول، فيما أثير بشأن شيء من تفاصيلها جدل واسع ربما أدخل هذه الإجراءات

فارس الحباشنة يكتب: القطاع السياحي موت رحيم

كورونا دقت المسمار الأخير في نعش قطاع يشغل آلاف من الأردنيين. لربما ان السياحة اكثر قطاع تضرر من كورونا، عشرات آلاف فقدوا وظائفهم، وجرى تسريحهم عن العمل دون اعلان رسمي. فاما من بقوا فانهم بلا أجور

عصام قضماني يكتب: جائحة البطالة!

دخل الاقتصاد الأردني جائحة كورونا ببطالة تبلغ ١٩٪؜ فكم ستكون النسبة عندما يخرج منها؟. اذا كان نمو الناتج المحلي الإجمالي يكسب الاقتصاد وظائف جديدة ويحسن مستوى القائمة فان

عودة تدريجية للحياة خيار لا مفر منه

بينما كانت خلية الأزمة التي تدير ملف كورونا تحذرنا أن مرور ثمانية أيام صفرية داخل المملكة ليس مدعاة للاطمئنان والاسترخاء على أهمية هذا المؤشر؛ بل علينا أن نستعد لموجة ثانية ربما تكون أكبر وأخطر مع

فهد خيطان يكتب: هل يستطيع العرب وقف قرار الضم الإسرائيلي؟

من المقرر أن يصوت الكنيست الإسرائيلي غدا الأربعاء على برنامج حكومة التناوب نتنياهو وغانتس . نتنياهو سيتولى رئاسة الحكومة لفترة 18 شهرا وبعدها يسلم الراية لغانتس لفترة مماثلة ضم أراض في الضفة

محمد المومني يكتب: سحب الباتريوت

تم الإعلان عن نية الولايات المتحدة سحب عدد من بطاريات باتريوت المخصصة لاعتراض الصواريخ الإيرانية من منطقة الخليج. الولايات المتحدة تصر أن هذا الانسحاب يأتي في ضوء مراجعة روتينية وتقييم لأنواع

صبري ربيحات يكتب: نحو مجتمع العدالة والإنجاز

التجربة الإنسانية تعلمنا عاما بعد عام أن لا شيء أقدر على تحصين المجتمعات والحفاظ على استقرارها وديمومتها من حسن التنظيم وتوفير العدالة وتحقيق الإنجازات واستثمار الطاقات والموارد بكفاءة وفعالية

بلال التل يكتب: اشتم.. يسترضونك

بمناسبة عامها السادس, سألني صديق ماهي أهم العقبات التي واجهتكم في جماعة عمان لحوارات المستقبل, فقلت له: أننا منذ البداية كنا ندرك أننا نسلك درباً وعراً, فالوقوف إلى جانب الأردن الدولة والوطن ليس

فارس الحباشنة يكتب: صفر كورونا : الممكن والمستحيل

في معركة كورونا أردنيا، فما ينقصنا الا الحجر على أصل البلاء قبل الوباء. الأيام الماضية سجلت ارتفاعا صاروخيا في اعداد المصابين. وعداد الإصابات الجديد مازال حبيسا لسائقي الشاحنات المصابين. الأيام

رمضان الرواشدة يكتب: العودة للمربع الأول ..!

رغم قناعتي التامة بأن ما حدث في قضية سائق الشاحنة من بلدة الخناصري في محافظة المفرق الذي نقل العدوى الى 35 شخصا تعتبر ثغرة انتكاسة وضربة للجهود المبذولة من قبل وزارة الصحة منذ بداية ازمة انتشار

عصام قضماني يكتب: وكالات التصنيف: تخفيضات كاسحة!

الحقيقة ان الاقتصاد العالمي كله في حالة انهيار .. فقد أطفأته جائحة كورونا او كما يقال بالإنجليزية shot down“ فما الرسالة التي تريد ان تبعث بها وكالات التصنيف. الآثار الاقتصادية للجائحة

بلال التل يكتب: على طريق الإصلاح الاقتصادي

دعوت في مقال سابق إلى وضع رؤية متكامل للاقتصاد الأردني, غير أنه من المهم التأكيد على جملة أهداف, يجب أن تشتمل عليها أية رؤية للاقتصاد الاردني, أولها تحديد دقيق وواضح لهوية الاقتصاد الأردني, تتضمن

نضال منصور يكتب: المساءلة في التعامل مع الأخطاء

أصيب الأردنيون بالخيبة والإحباط حين سجلت إصابات جديدة بفيروس كورونا بعد ثمانية أيام لم تسجل فيها ولا حالة، وزاد قلقهم حين عرفوا أن سائق شاحنة كان وراء هذه العدوى لأنه لم يخضع للحجر على الحدود،

عصام قضماني يكتب: نظام عالمي جديد.. ما هي ملامحه؟

يوما ما سيسدل الستار على وباء كورونا، لكن في الأثناء تتحضر القوى العالمية لانتقال لن يكون سلسا إلى نظام عالمي جديد فما هي ملامحه وهل بدأت؟. منذ اللحظة الأولى التي كشف فيها الغطاء عن جائحة كورونا

فايز الفايز يكتب: كي لا نربح المعركة ونخسر الحرب

ما فعلناه كدولة خلال شهرين مضيا على تسلل الفيروس لبلدنا من الخارج، هو إننا انخرطنا في مناورات وتدريبات بالذخيرة الحية على أكثر من صعيد، فالابتداء بالإجراءات الوقائية تلتها موجة أكثر شدة من

بلال التل يكتب: نحو قيم اقتصادية جديدة

الأوضاع الاقتصادية واحدة من أخطر التحديات التي تواجه الأردن, وأكثرها تعقيدًا وانعكاسًا على الاستقرار الاجتماعي والسكاني والأمني, ومن ثم الاستقرار السياسي, والقدرة على التحمل الطويل في أوقات الازمات

كاترينا ابو فارس تكتب: السلاح الاقوى في مواجهة الاوبئة (!)

كتبت: د. كاترينا ابو فارس في الوقت الذي يواجه العالم التحدي الصحي الأخطر على البشرية منذ جائحة «الانفلونزا الاسبانية» قبل حوالي مئة عام، والتي حصدت ما يزيد على خمسين مليون من الأرواح

هبة حدادين تكتب: الذكاء الجندري في التعلم عن بعد في زمن كورونا

الكاتب: د. هبة حدادين فرضت جائحة الكورونا علينا كجزء من العالم تطوير اساليبنا التعليمية والتدريسية بما يمكننا من مواصلة عملية التعلم دون الاضرار بالمنظومة الصحية فكان التعلم عن بعد الخيار الافضل

محمد الزبن يكتب: واجب الإبقاء.. على: تسطيح منحنى الوباء

محمد عبدالجبار الزبن بالتفاني تتحقق الأماني، وبالسهر الدؤوب نحمي أوطاننا، ولا يفَل الحديد إلى بصيرة ثاقبة ونفوس أبيّة، ولا يرتقي سلّمَ النجاح إلا مَن جدّ وسار على الدرب. وبعد تحقيق الأماني

زياد الرباعي يكتب: عبر الحدود والتحصين الداخلي

مهما حصنا الداخل، فإن المعابر الحدودية نقاط الخطر التي يعبر من خلالها فيروس كورونا، فأول اصابة جاءت من ايطاليا، ودخل الفيروس الى عرس اربد من مصابين جاءوا من اسبانيا وكندا، ومهما شددنا الاجراءات في

عصام قضماني يكتب: (الرأي) قبل شجاعة الشجعان

هذا هو شعار صحيفة الرأي غير المكتوب، فيه قصة الصحافة الورقية التي يراد وأدها حية قبل أوانها، هل سيستيقظ الاْردن ذات صباح بلا رأي؟. (الرأي) أصبحت صحيفة لأن القارئ هو من حملها بين يديه صباح كل يوم

تحذير هذا أوانه

حتى صباح يوم الخميس الماضي، كان هناك إعتراف عالمي، بان الأردن في طليعة دول العالم, التي انتصرت على جائحة فيروس كورونا, وقدم نموذجاً عالمياً يحتذى به, وهو ما كانت تتحدت عنه أهم وسائل الإعلام في

هل يوجد خطة اقتصادية احترازية؟

نجحنا بأمتياز وربما أفضل من أي دولة أخرى على الإطلاق في خطة مواجه فيروس كورونا ومحاصرته ودحره ويبقى ان ننتظر سلوك هذا الوباء الذي يقول بعض الخبراء انه قابل للعودة وبشراسة اشد. وندخل الآن مرحلة

بحاجة لفتح عيادتين: نفسية وسياسية...!!

أرجو ان ننتبه الى ان أزمة كورونا لا تتعلق فقط بملفي الصحة والاقتصاد، على أهميتهما وضرورة مواصلة الجهد الوطني في هذين المجالين حفاظاً على حياة الأردنيين ومعاشهم، وإنما تتعلق أيضا بملفين أخريين

ليس على حساب القطاع العام يكون الحل

إن الانتقال الى مرحلة التعافي والمنعة الحقيقية للاقتصاد الأردني لا تقل أهمية عن موضوع السلم والأمن المجتمعي والمحافظة عليه. لا بل أن هذا الامر يتقدم على كل المحاور والقضايا باعتباره الأساس لنجاح

صعود الجيش وتعزيز الثقة بالدولة

الشباب اليوم والمغتربون الذين ولدوا وسكنوا البلد، بعد العام 1990 لم يرَ الجند والجيش في أي مكان عام، او على مداخل المدن، ذلك ان الجيش تدخل بشكل محدود العام 1989 في هبة نيسان، واسهم بضبط الأمور،

انحراف الموازنة هل يبرر تعديلها؟

يقول وزير المالية أن الإيرادات المحلية تراجعت للشهور الأربعة الأولى من هذه السنة بقيمة 602 مليون دينار وهو ما يعد انحرافا كبيرا في تقديرات الموازنة فهل يبرر تعديلها؟. لم يحدد وير المالية البنود

الجيش والأجهزة الأمنية في عيون الأردنيين

كان من ضمن الأسئلة, التي طرحتها جماعة عمان لحورات المستقبل, في حواراتها اليومية عن بعد، منذ بدء أزمة فيروس كورونا سؤال: ماذا لو لم يتم إدخال الجيش على خط الأزمة؟ ولأن أعضاء الجماعة يمثلون كل مكونات



جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية