مقالات مختارة

لماذا يهاجرون؟

لماذا يكون الأردنيون حسب السجلات الإماراتية هم الأكثر استثماراً في العقارات وتملكها بين العرب، ولماذا يهرب الناس للتملك في دولة مثل تركيا؟ ولماذا لا يصدر موقف واضح من قبل المعنيين لتفسير ما

رسالة الملك .. هل وصلت؟

بهدف إيصال الرسالة واضحة إلى الجميع، فإن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين لم يستخدم أية استعارات لغوية، أو فن من فنون التورية وهو يتحدث في لقاءه مع مجموعة من الكّتاب والصحفيين قائلاً: إن سيادة

دمج الوزارات وهيكلتها

نحن نعاني من تضخم كبير في عدد الوزارات في الحكومة الاردنية وكذلك المؤسسات المستقلة التي أصبحت عبئاً على الدولة باتفاق عدد كبير من المراقبين، وذلك بسبب الترهل الكبير والتكلس المزمن الذي أصاب الجسم

هل هنالك أمل في الإنقاذ الاقتصادي؟

جواد العناني يذكرنا المؤرخ الإسرائيلي آفي شلايم بمقولة شهيرة لرئيس الوزراء البريطاني الأشهر وينستون تشرشل، والتي تنص على أنك إن أردت أن ترى أبعد ما يمكن في المستقبل، فعليك أن ترجع للخلف إلى أقصى

دولة حازمة وعادلة....

خطاب العرش الذي يتلوه جلالة الملك من على أعلى منصة في البرلمان هو الرسالة الأهم التي تلخص أوضاع البلاد وتحدياتها والأولويات التي يراها الملك ويدعو الأمة والسلطات للعمل على مجابهتها وتحقيقها. بحضور

إصلاح معادلات الدولة الداخلية

سميح المعايطة الاستنتاج الأهم عند قراءة حديث جلاله الملك في مجلس الامة الأحد أن الأردن الذي كان ناجحاً في الحفاظ على معادلاته الخارجية بما فيها ملف الأمن ومنع الإرهاب لديه اليوم مشكلة في معادلاته

يا وَكْسَتنا.. هل اسم إيمان وملك ورحمة وهدى.. حرام في المذهب الحنفي

أرسلت لي إحدى الأخوات سؤالا عبر (الواتس آب) هذا نصه: (مرحبا شيخ، هل اسم إيمان وملك ورحمة وهدى، حرام في المذهب الحنفي، أسأل لأني على هذا المذهب، سمعت فتاوى أنه حرام، لأن فيه تزكية، ودليله أن سيدنا

السوشيال ميديا: أداة نافعة، لكنها خطرة..!!

راكان السعايدة العالم يتقدم بسرعة هائلة، وينتج بصورة مستمرة، أدوات اتصال وتواصل، أكثر تطورا وتعقيدا، لا سبيل لحصرها، أو العودة عنها، أو إعادة ضبطها والتحكم بمخرجاتها. العالم مضطر، حبّاً أو كرها،

لماذا خرج مكرم القيسي

ماهر ابو طير من اللافت للانتباه ان الحكومات المتتالية تتعامل مع بعض الوزارات، باعتبارها مجرد وزارات شكلية، والحكومات التي تعلن في برامجها، خططا وعناوين عامة، هي ذاتها التي لا تسمح بتنفيذ هذه

الأردني الإنسان

أربعة محاور حددها جلالة الملك في خطاب العرش الذي افتتح فيه أعمال مجلس الأمة في دورته الثالثة أمس. محاور تعكس رؤية الأردن الطموحة في تحقيق دولة القانون ودولة الإنتاج ودولة الإنسان، ودولة ذات رسالة

بين الفشل الإداري والفساد

كيف أمكن أن يستمر هذا لسنوات؟! أن تقبض شركة خدمات الأجور من مستشفى البشير عن مئات العاملين غير الموجودين الا على الورق الذي يتم توقيعه بأختام مزورة؟! ألا يقول هذا كل شيء عن حال الادارة في وزارة

أنصفوا الأردن

أقر جلالة الملك بالأخطاء والتحديات التي شابت مسيرة البلاد، وعزا إليها حالة فقدان الثقة بين المواطنين والحكومات، إلى جانب المناخ العام المشحون بالتشكيك والحط من قدرتنا دولة ومواطنين على النهوض

لن يكون مفروشاً بالورود

كيف يبدو المشهد السياسي الان بعد مرور سبع سنوات على انطلاق احتجاجات الشعوب العربية في الشارع..؟ الاجابة باختصار : ما تزال جولات الصراع في عالمنا العربي محتدمة، ولم يتمكن اي طرف حتى الآن من اشهار

كي نخرجَ من نكستنا

يكتسب الإنسان قيمته من خلال قوة إيمانه بنفسه، واحترامه لذاته ووطنه وأمته. نحن أبناء حضارة ساهمت في النهضة العالمية، وكان لها أثرها على العالم أجمع، نحن أبناء أمة كانت الشمس لا تغيب عن أرضها، نحن

التعديل الوزاري

الكلام في التعديل الوزاري الأخير لن يكون مختلفا عن امثاله من التعديلات الوزارية السابقة، ولن يكون الحديث ذا معنى مفيد إذا كان مبتوراً عن جوهر المشكلة الحقيقية التي تشغل بال السياسيين وأصحاب الهم

الحبّ لا يعرف الأعمار

تشكو إحدى السيدات وتقول: (أنا متزوجة منذ ثلاثين عاما، أنجبت البنين والبنات، وربيناهم أنا وزوجي، وعلمناهم، وزوجناهم، وخلال تلك الرحلة الشاقة الممتعة، لم أسمع منه كلمة: حبيبتي، أو أحبكِ، على الرغم

هل جرف التيار الرئيس الرزاز؟

انتهى التعديل الوزاري، وهذا يعني بلغة السياسة الأردنية أن حكومة الرزاز كتب لها عمر جديد، والسؤال الذي يشغلني هل سيحظى رئيس الوزراء عمر الرزاز بفرصة جديدة من الشارع مثلما جدد جلالة الملك الثقة

لم تعد اولوية....

الكرامة الإنسانية المتأصلة واحترام حقوق الانسان هي المداخل الأساسية والشروط الضرورية، لبناء مجتمع منتج يسوده القانون ويعمل الجميع على حمايته والدفاع عن إنجازاته وهويته ومكتسباته.بغير هذه المعادلة

إنهم يمنّون على وطننا

الحديث الملكي، أثناء لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، مع مجموعة من الكتاب والإعلاميين، مليء بالإشارات الواضحة، التي عكست ضيقاً ملكياً من تصرفات شرائح في مجتمعنا، خرجت على كل مألوف هذا

المتسولون

لكل نظام سياسي قاعدة اجتماعية تدافع عنه وتحميه، لأن عامة المواطنين يدافعون عن بلدهم ولقمة عيشهم، ولا تعنيهم السياسة، أما الشرائح المتقدمة المستفيدة من النظام السياسي يُفترض فيهم أن يكونوا في خندق

بانتظار برنامج حكومة «الفريق الاقتصادي»

بعيدًا عما اعتدنا على قوله وسماعه في كل تعديل وزاري- أو حتى- تغيير وزاري، من تساؤلات حول شخوص الوزراء الداخلين في التشكيلة، أو الخارجين منها، فان مثل هذه التساؤلات والتعليقات، اعتدنا عليها، اذ لا

معنى السياسة عند الأردنيين

في اليوم الذي صدرت فيه صحيفة النهار اللبنانية العريقة بصفحات بيضاء احتجاجا على تأخر تشكيل حكومة لبنانية منذ خمسة أشهر ومن أجل لفت انتباه النخب والناس، أعلن هنا في عمان عن التعديل الحكومي الأول على

حكومة الرئيس وبرنامجها

الحكومات في الأردن لا هي حزبية ولا برلمانية. طالما كان هذا هو الوضع على مر التاريخ السياسي باستثناء حالات نادرة. هي باختصار حكومات الرئيس، يشكلها وفق رؤيته وبرنامجه الخاص، ويختار طاقمها استنادا

في خدمة الوطن بلا مناصب ولا مكاسب

كم من الكفاءات المميزة والعقول المفكرة بين اساتذة الجامعات! هم جاهزون وتواقون للمشاركة وطرح أفكارهم! ما الغلط أن يستعين بهم وزير التعليم العالي كمستشارين بالمجان؟ أن يجتمع بهم من حين لآخر للتداول

إلى أسفل السافلين

لو سألتني من اين نبدأ الاصلاح؟ لقلت على الفور: من النفس الانسانية، هذه التي دبّ فيها وحش الفساد، ونهشتها مخالب المفسدين، ولو سألتني كيف؟ لقلت بان اصلاح هذه النفس تربويا واجتماعيا ودينيا يتقدم على

الفساد الصغير

المجتمع الأردني وبالرغم من القصور الفخمة والسيارات الفارهة والدرجات العلمية والابداعات التي تغطي مختلف الحقول مجتمع قبلي بامتياز. ففي افراحنا واتراحنا وانتخاباتنا نهجر قصورنا إلى خيم نقيمها في

العمل المؤسسي والصدفة

لا شك أن الأسبوع الحالي كان حافلا بالأحداث، أبرزها عاصفة شركات الخدمات التي ضربت مستشفى البشير، والتي رافقتها ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت حديث المواطنين.لكن الأمر الذي لم نعتد

قضية شخصية أم مسألة عامة؟

مروان المعشر يتعرض كل جهد جاد، وكل فرد يعمل من أجل إصلاح سياسي حقيقي في بلادي لحملة ممنهجة تستهدف الجهد والفرد. وبالرغم من الأزمة التي وصلنا اليها، واعتراف الحكومة قبل غيرها ان النهج الحالي أدى

إطارات سيارات منتهية الصلاحية

للحد من حوادث السير المروعة، ومن أجل المحافطة على السلامة المرورية وحياة المواطنين، لا بد لمؤسسة المواصفات والمقاييس من اتخاذ الاجراءات اللازمة لتوعية المواطنين باختيار اطار السيارة الصالح

إلغاء ديون بلديات.. قرار خاطئ

إعفاء مجلس الوزراء 34 بلدية من ديون مستحقة عليها تفوق 9 ملايين دينار، قرار خاطئ ولا يأتي في سياقه الصحيح، وكان الأجدى إعادة جدولتها بشكل مريح يمكن البلديات من تسديدها خلال فترة محددة، كما هو قرار

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية