مقالات مختارة

إيران وواشنطن.. سباق بين احتمالات «الانفراج» و«الانفجار»

مرّ الموقف من مسألة التفاوض مع «الشيطان الأكبر»، في إشارة للولايات المتحدة، بعدة مراحل: من الرفض المبدأي لأي تفاوض مباشر أو غير مباشر، إلى القبول بأدوار وساطة لعبها طرف ثالث، لمعالجة

وقعنا في خطأ « الادلجة»

في القرآن الكريم عشرات الآيات التي تشير الى قيمة العربية، كثقافة وحرف شريف، والى التصاقها بالدين الاسلامي «كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون»، «وهذا لسان مصدق لسانا عربيا

في الاشاعة

لا ندري ما هو السر وراء الانفلات الاعلامي الذي استباح ساحتنا الاردنية مؤخرا ، معبرا عنه بالاساءات والاشاعات المغرضة والمقلقة التي تتناقلها وتتقاذفها الكثير من منصات التواصل الاجتماعي ، حتى ان احدا

مطعومُ المناعة ضدّ الاشاعات

الشائعة عبارة عن خبر مزيَّف وغير حقيقي يطلقه شخص ما أو جهة ما ثم ينتشر في المجتمع، ويتداوله الناس على أنه حقيقة مطلقة غير محتملة للكذب. وتستخدم الشائعات كسلاح يطلقه أعداء المجتمع والدولة، مستعينين

بين فكي «القادم» و«القائم»..!

لا يخطر في بالي ان اشتبك مع دعاة «الوضع القادم «، هؤلاء الذين يرفعون لافتة الاردن الجديد، ولا مع منتقدي « الوضع القائم « الذين يعتقدون ان تعطيل ماكينة الاصلاح تم بقصد من قبل

خطة للتوسع بتصدير منتجات البحر الميت

ليس سرا ان كل عناصر الاستثمار متوفرة في الاردن، من حيث الاستقرار السياسي، والأمن، والميزة التنافسية والتي تكمن بانخفاض تكلفة اهم عناصر الانتاج وهي العمالة والنقل، وتوافر الايدي المؤهلة والمدربة،

من الريعيّة إلى دولة الرعاية

ربما من أكبر فوائد طرح رئيس الوزراء د. عمر الرزاز مفهوم العقد الاجتماعي الجديد أنّه لفت الانتباه إلى أحد أهم الموضوعات غير المطروحة بصورة عميقة للنقاش العام، في أوساط النخب السياسية والإعلاميين،

التحديات الداخلية والخارجية للأردن في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية (1-2)

إن الدولة الأردنية تواجه تحديات وتهديدات داخلية وخارجية تشكل خطراً واضحاً على أمنه واستقراره وهي على درجة عالية من الجدية والأهمية بحيث لا يمكن اغفالها من قبل دوائر التخطيط السياسي الاستراتيجي

ضريبة الدخل من علاقة إلى علاقة

استعرضت في المقال السابق، بعض الاختلالات التي وقعت فيها التشريعات الضريبية، وهي الاختلالات التي فتح بعضها أبواب الشكوك والشبهات، مثلما فتحت أبواب شكوى المكلفين، وكانت سبباً من أسباب توتر العلاقة في

ننتظر تعديلات عادلة للموظف

يبدو ان ديوان الخدمة المدنية ما زال مستمرا في اجراء تعديلات على نظامه والتي جلها عقوبات على الموظف العام متجاهلا تعهدات الحكومة السابقة بانه سيتم النظر بالتعديلات الاخيرة التي رفضها طيف كبير من

هل سيفعلها د.الرزاز..؟

هل تذكرون الـ 109 موظفين الذين حاول مجلس النواب الحالي قبل نحو عامين ان يمرر تعيينهم من خارج «الدور» الذي من المفترض ان يقرره ديوان الخدمة المدنية؟ لايهم اذا كانت ذاكرتنا ما تزال تحتفظ

رسائل إلى الله تعالى

اتصلتْ بي إحدى السيدات تشكو من مشاكل عائلية تحصل في كل البيوت تقريبًا، ولكنْ ما لفت انتباهي أنها قالت: ولمّا أدْخلَ زوجي الحزن في قلبي، ذهبتُ إلى غرفتي، وكتبتُ رسالة أشكو فيها زوجي إلى الله. فقلتُ

مادورو والدراما اللاتينية!!

قبل أن يتعرّض الرئيس الفنزويلي مادورو لمحاولة اغتيال بأكثر من نصف قرن سجل فيدل كاسترو رقما قياسيا في محاولات الاغتيال تجاوزت المئتين وما شهدته القارة اللاتينية من حراكات وثورات وانقلابات حال دون

حياة سعيدة

انتقلت (سعيدة) مع زوجها وبناتها الأربعة من (الكويت) إلى (دمشق) لتسكن بقرب أهلها في مخيم فلسطين، وذلك عقب غزو العراق للكويت في 2/8/1990م. (سعيدة) من أصل فلسطيني، تحمل الجنسية الأردنية، التي مُنحت

إنّه لأمرٌ مُريب!

شاهدت أمس فيديو قصيراً يتحدث عن مستقبل الأردن، أعدّته جهة مجهولة، مسكوناً بحديث الزوال وعدم الاستقرار، والحديث عن مخطط دولي أميركي-صهيوني يسعى إلى تغيير الملامح السياسية، وربما الجغرافية في

خلوة وزارية بعد دعم ملكي

نالت حكومة الدكتور الرزاز دعما كاملا من الملك خلال زيارة جلالته لرئاسة الوزراء أول من أمس. كانت هذه خطوة مهمة للغاية، لأن بعض الأوساط السياسية شككت بتوفر الإرادة السياسية الداعمة لتوجهات الحكومة

الفساد.. حاضنات وأعشاش

الفساد آفة تنتشر في العالم كانتشار النار في الهشيم. للفساد أشكال بعضها مالي وآخر إداري وثالث قيمي ورابع قانوني وخامس سياسي...الخ. بعض المجتمعات المعاصرة تتعايش مع الفساد والبعض الآخر يسعى الى

الولاية العامة.. إنهاء الغموض مرّة وإلى الأبد

من المفارقات أن الجمهور على الدوار الرابع كان يهتف بسقوط حكومة الملقي ويهتف في الوقت نفسه من أجل الولاية العامة للحكومة. أي أن الناس وهم يحملون الحكومة المسؤولية عن القرارات والسياسات، هم في الوقت

موسم الهجرة إلى قطر

حظي خبر دخول نصف مليون أردني لمنصة التوظيف القطرية-الأردنية (التي تتيح تسجيل الأسماء للراغبين بالاستفادة من فرص العمل في قطر، وهي إلى الآن ألف فرصة) باهتمام الشارع الأردني وصدمته من حجم الراغبين في

بانتظار أن يتحرّك النائب العام

الإجابة على سؤال: من يطرد الاستثمار و «يطفّش « المستثمرين من بلادنا بحاجة الى اجابة اصبحت ضرورية وملحة ايضا، ليس فقط لاهمية جلب الاستثمار من اجل مساعدة اقتصادنا على استعادة عافيته، ولا

إعادة تعريف الإنسان!!

المطالبة المريبة بإعادة تعريف اللاجىء سوف تصل بمرور الوقت وتعاظم الاستخفاف بالبشر الى اعادة تعريف الوطن والحق والانسان، وسوف تشمل تعريف الفقراء والاغنياء والخير والشر ما دام المقصود بذلك هو تحقيق

حلب يا حبيبتي

بعد أن أنهيت الثانوية العامة توجهت إلى مدينة حلب طلبا للعلم الشرعي على يد علمائها. تقع حلب شمال غرب سوريا، على بعد (310كم) من العاصمة دمشق، وعندما تتكلم عن حلب لا تعرف من أين تبدأ، وكيف تنتهي، فحلب

قارئة الفنجان

(عماد) شاب في الخامسة والعشرين من عمره، متزوج وله ولدان، يعمل في أحد الشركات، ويحصل على راتب محترم، يسكن في بيت ورثه عن أبيه، وتسكن خالته معه لأنها ليس لها أحد في الدنيا سواه. جلس (عماد) بجانب

رواتب «المحظوظين» في بلادنا

ذكرتني اخبار وتسريبات الرواتب الفلكية التي يتقاضاها بعض الموظفين المحظوظين في مؤسساتنا العامة بتصريح احد المسؤولين الذين فتح الله عليهم حين قال :» يوجد لدينا فساد، لكن لا يوجد لدينا

الحائط الأوطأ!

لو كرس باحث سياسي ساعات قليلة من وقته في رصد تناقضات الرئيس الامريكي ترامب، لقدم نموذجا غير مسبوق لخطاب اقل ما يمكن ان يقال عنه انه شبيه بالجبنة السويسرية المليئة بالثقوب، واذا كانت السياسة بمعناها

اختلالات لا بد من معالجتها في قانون الضريبة الجديد

من نافلة القول, التكرار بأن قانون ضريبة الدخل هو من أكثر التشريعات حساسية لدى المواطنين, وإثارة للجدل بينهم, وهذا الأمر طبيعي لأن هذا القانون يدخل في تفاصيل حياة المواطن, بل وفي بعض الجوانب السرية

بيان عشائري مهم

لم يحظ البيان المهم الذي أصدرته عشيرة اللوزي باهتمام إعلامي وسياسي كبير، على خلفية قيام بعض أفراد العشيرة بالاعتداء على رجل أمن (شرطة سير)، وهي الحادثة التي أدت إلى حالة استياء واسعة في الأوساط

نأسف.. لا يوجد سرير!

الخدمات الصحية الأردنية لم تعد كما كنا نعرفها في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، فكل ما فيها تغير تماما وأصبحت صادمة لجيلنا الذي اعتاد على نوع من الخدمات في زمن كان يشكو منه العالم من تفشي

داعش يخسر معركته الأخيرة مع الجيش العربي

حسمت قوات حرس الحدود الأردني الجيش العربي المواجهة مع عناصر التنظيم الإرهابي داعش في أقل من أربع وعشرين ساعة. قتلت عددا منهم ودحرت الباقين إلى مسافة بعيدة عن الحدود الأردنية مع سورية. فلول التنظيم

37 دقيقة و41 ثانية

التقرير السنوي الصادر عن مديرية الأمن العام قبل يومين الذي كشف بتسجيل قضية مخدرات كل 37 دقيقة و41 ثانية في المملكة خلال 2017 ، خطير للغاية، ويدلل على حجم تغلغل السم الاسود في مجتمعنا، الذي بات يقض

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية