مقالات مختارة

الاْردن وإسرائيل ...أزمة وموقف

سميح المعايطة حين يتم الكتابة عن العلاقة بين الاْردن وكيان الاحتلال بكل محطاتها لابد ان لاتغيب المرحلة الحاليّة التي تمر بها هذه العلاقة ،ولانقصد هنا السلوك العدواني العنجهي لحكومة الاحتلال بل

“قردة” الحكومة و”طحينات” المواطن

بقيت أسمع المثل طويلاً ولا أفهم معناه “فلان حاط قردته ع طحيناتنا”..حتى جاءت الحكومة وفسّرته لنا حرفياً…فهي هذه الأيام تضع الحكومة “قردة كل المديونية” والإخفاقات

نتنياهو إذ يخشى زوال دولة “إسرائيل”

في تصريحات مفاجئة خلال ندوة دينية مغلقة في بيته، شدد نتنياهو على ضرورة أن تكون الدولة على أهبة الاستعداد للتهديدات التي تهدد وجودها، ليتسنى بعد ثلاثة عقود الاحتفال بيوم الاستقلال الـ100.واستعاد

المجلس الاقتصادي الاجتماعي يستيقظ كحارس للبوابة المجتمعية

باختصار مفيد، لا يمكن فصل الرأي عن الرؤيا، بدليل ما قدمه المجلس الاقتصادي الاجتماعي طوال عمره المديد غير السعيد حتى اللحظة، فبدل ان يكون حارس البوابة بالنسبة للمجتمع الاردني، كان مجرد ديكور تجميلي

خواطر حول طريقة دعم الخبز المفترضة

عندما تذهب الحكومة إلى رغيف الخبز فهذا يعني تسلل اليد إلى صندوق طوارئ العائلة لعلها تجد شيئاً في قعره المظلم عن بقايا منسية، في سياق الامل اليائس تُحقق شيئاً من رفع قيمة الاستحقاق المطلوب لدفع

تعديل قانون التعليم العالي والجامعات تعزيز للاستثمارات أم (..) !

د. ماهر الحوراني مسيرة التعليم العالي في الأردن ورغم ريادتها على مستوى المنطقة إلا أنها لم تقارب الحلم والإنجاز وشهدت تراجعاً ملحوظاً يعود أبرز أسبابه لعدم ثبات التشريعات والقوانين الناظمة لعمل

بُشعة” اليكترونية !

يستخدم الأشقاء السوريون مصطلح “أخرس غربة” عندما يريدون أن يصفوا حال أبناء بلدهم الذين غادروا إلى أوروبا طلباً للجوء ..بمعنى أن هؤلاء لا يجيدون اللغة هناك ، وان أجادوها لا يستطيعون البوح

المصالحة و«قرار الحرب والسلام»

يطيب لناطقين فلسطينيين التبشير بتوافق الفصيلين الرئيسين: فتح وحماس، على “شراكة” تضع “قرار الحرب والسلام” بين يديهما مجتمعتين، مثل هذا التوافق يثلج صدور صدور الفلسطينيين، فهو

زوال إسرائيل هاجس نتنياهو!

-1- على مدار سنوات راقبت تصريحات رئيس وزراء كيان العدو الصهيوني، خاصة فيما يتعلق بالجانب الأكثر أهمية وخطورة، وهو القلق من مستقبل وجود كيانه، وبوسعي القول وأنا مرتاح تماما، أن هذا الكائن يشغله

خط أحمر

أكثر بلد فيه خطوط ُحمراء، هو الأردن، اذ بالإضافة الى عشرات القضايا، التي يتم توصيفها باعتبارها خطاً احمر، يأتي الخبز، أحد هذه الخطوط، وقد كان يقال ان الخبز خط احمر، تعبيراً، عن عطف الحكومات

فراسة

كنت أذهل من حجم الفراسة التي يتمتّع بها أبناء بلدتي من باعة ومعلمين وأصحاب كازيات وباعة متجوّلين يجرون عربات الترمس والحلاوة ذات اللونين التقليديين الزهري والأصفر..أحمل دلو الرايب وأذهب إلى الملبنة

عن التصعيد الأمريكي حيال إيران ورد الأخيرة

أخيرا، أعلن ترامب استراتيجيته حيال إيران، والتي لم تحمل أية مفاجأة، فقد كان الأمر واضحا منذ مجيئه إلى السلطة، وتحدثنا مرارا في الأمر.خلاصة الخطاب هي أن الاتفاق النووي، لن يُشطب، ولكنه سيُعدل،

ترامب وإيران ... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط باتت تفصل البلدين عن الانزلاق إلى قعرها ... هو لم ينسحب من الاتفاق النووي مع إيران، لكنه رفض التصديق على شهادة

ماذا يريد الرئيس الأميركي؟!

موقف الرئيس الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني، موقف غامض، لان الرئيس لم يتخذ موقفا نهائيا، من إيران، وهو يمدد فعليا، الوقت الزمني، المتاح للمناورة والتفاوض مع الإيرانيين.الرئيس رفض الإقرار بأن

ثقافة الجيب في مواجهة ثقافة العيب

لقيت في المقال السابق بعض الإضاءات، على ما تقوم به مؤسسة التدريب المهني، من خلال الحوار الذي أجراه وفد جماعة عمان لحوارات المستقبل، الذي زار المؤسسة حيث أشرت في نهايته إلى أن المؤسسة تتصدر لخطر

الرضا والسعادة

قبل ايام قمت بجولتي التي اعتدت عليها في شوارع عمان القديمة. ففي كل شهر وكلما ازداد شعوري بالاغتراب او زاد عندي منسوب الحنين الى الماضي أقرر أن أدلف الى قاع المدينة التي كانت مصدر كل المفاجآت

دمار في اليمن!

حرب ضروس تدور منذ سنتين بين إيران والسعودية على أرض اليمن الذي لم يكن سعيداً في أي يوم من الأيام، وهي أفقر بلد عربي، وقد جرى تدميرها لتلحق بسوريا وليبيا وتتفوق عليهما.يقدر عدد القتلى من الشعب

إدارة المساعدات!!

ليس سرا، ان لا مساعدات مالية، في الافق، اذ ان المساعدات التي تأتي الى الأردن، تم تقديمها في سياقات محددة، واغلب هذه السياقات لم تعد قائمة هذه الأيام.الأردن اعتمد طوال عمره على مساعدات دول الخليج

قبلة سينمائية!

يحلو لي بين حين وآخر أن اقلب صفحات قديمة كانت علامات فارقة مما كتبت، على مدى ثلاثة عقود خلت، ومن تلك القضايا التي أثرتها، ولم تزل «طازجة» لم تتعرض لأي تغيير، تلك الحصانة التي يمنحها

«كلمة السر» في جيب ترامب

ثمة إجماع بين المراقبين للمشهد الفلسطيني على أن المصالحة بين فتح وحماس، ما كانت لتقطع أولى خطواتها في القاهرة كما حصل بعد أول جولة من الحوار، لولا توفر «دوافع قوية» عند طرفي الانقسام

رفع العقوبات: تطبيع.. مصلحة.. مصطلحات أقرب للتقوى!!!

مدار الساعة - كتب .. عادل عبد الرحمن عمر مصطلح « تطبيع « في المشرق العربي مخيف وله آثار نفسية سالبة على الافراد و الجماعات و المؤسسات ، لأنه يعنى علاقة مشبوهة مع الكيان الصهيوني المحتل

ثلثا المقترضين الاردنيين من النساء

مدار الساعة - كتب .. خلود خطاطبة لعل دراسة البنك المركزي الاردني التي صدرت قبل أيام وخلصت الى أن النساء في الاردن يشكلن نسبة الثلثين من معدلات الاقتراض خلال العام 2017، يفسر تماما ما ثار

مع الإستثمار لكن ليس بأي ثمن

الاستثمار مطلوب في الأردن لا بل هو حاجة وضرورة، لكن ليس بأي ثمن!.ليس كل ما يلمع ذهبا، والإستثمار كحاجة ماسة للاقتصاد يجب أن لا يبرر غض الطرف عن أسس من بينها حقوق الخزينة والتأكد من أن العوائد التي

فنجان قهوة وقضية!

كانت المرة الأولى التي أطلب بها إلى محكمة في قضية “تخاصم” أو شهادة ، وهي المرة الأولى التي أقف بها أمام قاضٍ يقرأ فيها اسمي الرباعي من ملفٍ داكن فيه أوراق كثيرة؛ وكالة ، ،بينات خطية

ابو عودة واستحالة اقتلاع الفكرة

قليل من السياسيين الاردنيين يمتلكون سيرة ذاتية وحضورا طاغيا في المشهد السياسي الاردني كالذي يمتلكه عدنان ابو عودة , ليس بحكم مشاركته وشراكته الطويلة في اروقة الدولة ودهاليزها ومناصبها فقط بل بحكم

«قصة موت معلن»... في وداع «التيار»

يسجل للباشا عبد الهادي المجالي أنه لم يبرح ساحات العمل الوطني العام، بعد عقود من العمل في السلك الحكومي والدبلوماسي والامني، تقلب خلالها على أرفع المناصب الرسمية ... الرجل لم يلزم أريكته، ولم يختر

كلام بين يدي مدير الأمن العام

حادثة الاعتداء على أردنيين، على يد مجموعة من رجال الأمن العام، الذين تم توقيفهم لاحقا، يجب ان تفتح الباب للنقاش بهدوء، ودون تجريح، بخصوص العلاقة بين المواطن وجهاز الامن العام.الملك قال أكثر من مرة،

من ظلم النفس إلى خطاب الكراهية .. مؤسسة التدريب المهني

من بين الأهداف التي تسعى جماعة عمان لحوارات المستقبل إلى تحقيقها, المساهمة في تعزيز روح الانتماء, والروح الإيجابية لدى الأردنيين, وبخاصة في هذه الفترة, التي صرنا نعاني فيها, من قلة القناعة من جهة.

مم يخشى حزب الله؟

من يتتبع التصريحات الصادرة عن قادة حزب الله، وبشكل خاص أمينه العام السيد حسن نصرالله، يلحظ أنها تنطوي على “نبرة” تصعيدية غير مسبوقة، بالأخص حيال إسرائيل والسعودية والولايات المتحدة،

هكذا يفكر السوريون في الأردن

وفقا للموقع الالكتروني لوزارة الخارجية، فأن كلف لجوء السوريين الى الأردن، بلغت أكثر من عشرة مليارات دولار منذ بداية الازمة. تشمل الكلف التعليم والصحة ودعم الكهرباء والمياه والصرف الصحي، واستهلاك

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية