مقالات مختارة

عمان .. سامحينا فالحدث لا يليق بك

الكاتب: امان السائح خلال اقل من 72 ساعة في شوارع عمان ، انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور وفيديوهات ، تكاد تشبه احلامنا لا بل كوابيسنا ، رصاص بالليل والنهار ، اجساد على الارض تنزف دما ،

عمان التي يظنونها تغيرت

الكاتب: موفق ملكاوي في مطلع تسعينيات القرن الماضي، كنت أسكن، ولأكثر من سنة، قريبا من أحد النوادي الليلة في جبل عمان. في تلك الفترة المبكرة، والتي كان عدد سكان العاصمة لا يصل إلى ربع العدد اليوم،

عمان ليست المدينة الفاضلة

كالعادة ينشغل الأردنيون بقصص تتناسل وتصبح حديث الناس، وكثيرون يلجأون لإصدار الفتاوى والأحكام، وهكذا تنتهي القصص مثل فقاعات الصابون، ونصحو بعد ذلك على قصص جديدة، حتى باتت هناك قناعات أن إثارة

عمان

لم تكن عمان يوماً في قبضة الزعران، ولن تكون أبداً.. وعمان في تاريخها الجميل، لم تخضع يوماً لمستبد أو جلاد، لم تسمح للفوضى في شوارعها..لو يقرأ الذين ينثرون سمهم، عن (زعران) عمان وتجبرهم في شوارعها،

عمان.. هل أرخت جدائلها فعلا؟

الأسابيع الثلاثة الأخيرة حملت قصصا مثيرة وغريبة بالنسبة للمواطن الأردني. الكثير من الأخبار التي يتداولها الناشطون وتنشرها المواقع الأخبارية مدهشة ومتناقضة ومقلقة. في الوقت الذي تتحدث فيه الحكومة عن

وزارة تثير الشفقة !

في الأخبار أن أعداد الزوار الدوليين الأجانب للأردن ارتفع خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 33٫3%، وهي قفزة غير عادية ومن المفيد المحافظة على استمراريتها، مع إضافة نسب أخرى كإنتاج ثانوي،

أنا والتكنولوجيا ..

لا نعرف ماذا سيأتينا الغد من تكنولوجيا جديدة، قدّ يكون من شأنها تغيير أنماط حياتنا، أكثر فأكثر، ويبدو أنّ التسارع سيكون أسرع ممّا نتصوّر، بحيث أنّنا قد نعيش في ظروف غير هذه التي نعيشها الآن، ولنا

من أخبار العيد

مرت عطلة عيد الاضحى. والحصيلة الجرمية الامنية 3 وفيات بجرائم قتل، و43 حادثة سرقة جنائية، وحادثتا انتحار ناجحتان و3 محاولات. وهروب كبش العيد من إحدى حظائر الاغنام في الكرك، وتم القاء القبض على الكبش

أهل القدس : نحن هنا باقون

أحبط أهالي القدس ومعهم فلسطينيو مناطق الاحتلال الأولى عام 1948، مخطط نتنياهو ووزراء حكومة المستعمرة الإسرائيلية في الإقدام على خطوة نوعية جديدة ضد الحرم القدسي الشريف والمس بمكانته وقدسيته يوم 11 /

لا فيتو في وجه حماس.. ولا فيتـو بيدهـا

كنّا حذرنا من قبل، من أن تصبح «المصالحة الوطنية الفلسطينية» حديث مناسبات، مواسم ومهرجانات، فيما واقع الحال المقيم على الأرض الفلسطينية المحتلة والمحاصرة، يشي بخلاف ما تظهره الخطابات

ربيحات يكتب: الصحافة الورقية وفرص البقاء

العلاقة بيني وبين الصحافة قديمة جدا فقد شاركت ومنذ أن كنت طالبا في الصفوف الابتدائية في بيع الصحف خلال العطل الصيفية والفصلية. كان ذلك قبل ولادة المؤسسة الصحفية الرأي بسنوات فقد كانت جريدة الصباح

حرية عالقة.. حالة الإعلام في الأردن

تراجعت الانتهاكات الواقعة على الإعلاميين في الأردن، ولم تتحسن صورة وواقع الصحافة، هذا هو الاستنتاج الذي خلص إليه تقرير حالة الحريات الإعلامية في الأردن لعام 2018، والذي يصدره مركز حماية وحرية

عطلة كانت طويلة !

دخلت البلاد في عطلة طويلة, فقد كان أرهقها العمل, وملت الإنتاج حتى فاض, واكتفت من دورات الآلات, ومن حركة العمال والموظفين مثل خلية نحل اطرف ما سمعت أنها العطلة فرصة تمتلئ فيها الفنادق بالسياحة

تغير الأنماط الاستهلاكية بالعيد

الكاتب: محمد حسين المومني تغّير ملموس يمكن رصده للانماط الاستهلاكية للناس بالعيد. التغيّر يأتي استجابة طبيعية للأوضاع الاقتصادية الضاغطة على الجيوب، والتي افضت لضرورات التأقلم مع واقع الحال الذي

التجربة التونسية أمام اختبار جديد

تواجه التجربة الديمقراطية في تونس اختبارا مهما الشهر المقبل فرضته ظروف طارئة تمثلت برحيل رئيسها الباجي قايد السبسي أبرز رموز المرحلة الانتقالية قادة بارزون في التيارات الرئيسية الثلاثة قرروا

قرارات حُكوميّة بِحاجة لِمُراجعة

الكاتب: سلامة الدرعاوي على ضوءِ التراجُع الحاصل في الإيرادات المحليّة خلال الشهور الخمسة الأولى من هذا العام بقيمة 65 مليون دينار، مُقارنة عما كانت عليه خلال نفس الفترة من العام الماضي، وهو ناتج

كيف سيكون العالم العربي بعد 25 عاماً؟

سؤال يبدو أنه صعب ومعقد ومحير. سؤال يتكرر على المسامع، وأكثر ما تواجهه في الحوارات واللقاءات السياسية والاعلامية. حتى الخيال غير قادر على تصور الخروج من اللحظة الراهنة. المآسي العربية لم يفلت منها

كيف نحرر فلسطين بالفول المدمس وأهداف فريق الوحدات؟

مدار الساعة - بسام بدارين - مارس صاحبنا الدكتور بشار الحوامده رئيس نادي الوحدات الأردني لكرة القدم أقصى طاقات “التنفيس” عندما أقلق الدنيا وأشغل الناس بتصريحه الغريب على شاشة برنامج

باص سريع التردد.. هل أخطأنا؟

لو أن مشروع باص التردد السريع مضى قدما سنة إقراره في عام 2008 لكان سالكا الآن بلا غبار، أما وقد تأخر كثيرا فهل كان ينبغي العودة عنه أو شطبه؟ ربما كان يجدر أن يدفع التأخير في إنجازه الى إعادة

أنقرة وواشنطن: اتفاق على تأجيل «الانفجار»

الاحتفالية التركية باتفاق «المنطقة الآمنة» مع الولايات المتحدة، جاء مبكراً، وسابقاً لأوانه، إذ تبين أن نقاط الخلاف الرئيسة بين الجانبين لم تحسم بعد، فلا اتفاق حول «عمق»

...«أيها الناس»

اليوم يقف أكثر من مليوني حاج على جبل الرحمة، جاؤوا من كل حدب وصوب ، يقفون بلباس واحد ويصدحون بنداء واحد «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، ان الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك

ثلج أو بدون ثلج!

يحدث في أغلب المطاعم، تطلب كولا مع الأكل فيأتي «الجرسون» بها بكوب مع ثلج ويسكب المشروب من فوقها. تشعر بالغضب والاحباط والقرف واليأس عند تكرار وقوع هذا المشهد، لا اعرف ماذا يصيبني؟ لا

الأردنيون.. مخاوف ووعود

ما يزال الأردنيون ينتظرون برنامج الحكومة الذي وعد به الرئيس. محاور النهضة والحديث عن الدولة الديمقراطية القوية والاقتصاد المنتج والتكافل الاجتماعي لا تعدو أدبيات جذابة يصعب الاستدلال على آثارها

تونس.. انتخابات تحت ظلال بورقيبة والسبسي

ودّع الشعب التونسي رئيسه الراحل الباجي قايد السبسي في جنازة مهيبة تليق بزعيم صان بلاده، وحمى التحول الديمقراطي فيها رغم العواصف والاضطرابات التي ضربت المنطقة، والردة التي اجتاحت دول ما سُمي الربيع

موازنة من خارج الصندوق

وكأن إيرادات ونفقات الموازنة تمتلك مرونة وفوائض تبرر الضغط على وزير المالية للخروج من الصندوق في إعدادها لكن قبل أن تتكرر هذه الدعوة الكريمة هل يقول لنا الدعاة ما الذي يمكن فعله خارج الصندوق في شأن

السلطة الرابعة!

الكاتب: عمر عبنده السلطة الرابعة يا دولة الرئيس لم تعد رابعة ولا خامسة ولا سابعة عشر ! السلطة الرابعة التي قصدتها في كلامك بالامس القريب اندثرت منذ زمن بعيد بعد أن تسيّد الساحة الاعلامية جيش من

اليهود.. والبحث عن التاريخ المزيف بفلسطين والأردن

يسعى اليهود ومن خلفهم مئات من علماء الآثار لإيجاد دلائل وقرائن على تاريخهم في فلسطين والدول العربية المجاورة واثبات احقيتهم بفلسطين على أساس أنهم عاشوا في المنطقة رغم أن علماء التاريخ يقدرون الفترة

رجائي.. «زي تارك الدخان»

الكاتب: أحمد حسن الزعبي قرّر أحدهم أن يقلع عن التدخين بسبب التكلفة المالية العالية والضرر الذي تلحقه هذه العادة السيئة بالصحة، وبعد عدّة محاولات فاشلة نصحه أحدهم أن يستبدل التدخين بــ«تفصيم

كيف طلعت معه؟

أعرف رجلاً «على الحديدة» تماماً، وبسبب وضعه الاقتصادي المُدَمَّر نتيجة مصاريفه الهائلة صار يمارس النصب والاحتيال لتدبير أموره الحياتية.. ولأنني أعرفه جيداً إذا أخذ لا يعيد، وإذا اقترض

الدنيا دوّارة

مكثت ثمانية عشر عاما في بيت أبيها معزّزة مكرّمة، فأسرتها تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، كل ما تتمناه كفتاة صغيرة حصلت عليه، تعيش بين أبويها في بيتهم الريفي، تأكل أحسن الطعام، وتلبس أحسن الثياب، وتعيش



جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية