مقالات مختارة

ضجيج «الكراهية» وحروبها

لماذا غابت ثقافة التسامح بيننا مع اننا اكثر تسامحا مع غيرنا؟ لماذا تفجرت براكين «الانتقام» بيننا مع ان «وردنا» الدائم الذي نكرره عشرات المرات في كل يوم ينتهي «بالرحمن

هواجس «الفتى الغر»

لا أظن أن جارد كوشنير أو من هم في وضعه، يدركون معنى شهر رمضان بالنسبة للفلسطينيين والعرب والمسلمين، حتى يعلن إرجاء الكشف عن صفقته، المعروفة مجازاً باسم «صفقة القرن»، إلى ما بعد انتهاء

صفقة القرن والخیارات الأردنیة

الحدیث الذي أدلى به الدكتور عبدالله العكایلة رئیس كتلة الاصلاح النیابیة في اعقاب اللقاء مع جلالة الملك صریح ومباشر ویحمل في طیاته الكثیر من

مقويات

الفياجرا لربما تكون من أكثر الادوية التي يستهلكها الكثير الى جانب « باندول و اسبرين و رنيين» . ليس هناك احصائية دقيقة عن الكمية المستهلكة سنويا، ولأن السوق الاردني يغرق باصناف يتم

إعلان صفقة القرن بيد الشارع العربي

عندما اعلن الرئيس الامريكي في شهر كانون الاول الماضي نقل السفارة الامريكية الى القدس والاعتراف فيها عاصمة لاسرائيل قالت السفيرة الامريكية السايقة لدى الامم المتحدة « هيلي « توقعنا ان

من هنا خرج الاستحقاق التاريخي

سواء اعلنت صفقة القرن بهدف الموافقة والتوقيع عليها ام لم تعلن، فقد تم المباشرة بتنفيذها فعلا على الارض، وهي بالتالي بحكم الامر الواقع موجودة، ليس فقط كاستحقاق سياسي وانما كاستحقاق تاريخي ايضا. لكي

ليست أزمة سَير إنها أزمة أخلاق

بينما أسير بسيارتي بصحبة ولدي العزيز (محمد) قال لي: لقد صارت عمان مزدحمة جدا، وكلها أزمات سير ومرور، فأجبته: يا ولدي ليس كل ما تراه أزمة سير، بل معظمه أزمة أخلاق ليس إلا، هذا ما أعتقده، فأزمات

مصر: الإعدام لمصري إلقى طفليه بنهر النيل

مدار الساعة - قضت محكمة مصرية بالإعدام شنقا على مواطن اتهم بقتل طفليه عمدا عن طريق إلقائهما في نهر النيل، بأول أيام عيد الأضحى. وبحسب صحيفة أخبار اليوم المصرية، قضت محكمة جنايات المنصورة، بالإعدام

الدولة الوطنية، والسؤال عن المأزق؟

بلا شك أن الأردن من دول المنطقة و العالم التي تعيش رسميا حالة غير مستقرة، وذلك نتاج لازمات متجددة تدك به، وازمات منها ما هو متفاعل ومنها مؤجل.الأزمة لها أكثر من عنوان، ولربما أن الاقتصادي هو

من يعيد المسروقات الى أصحابها

حتى الآن ما زالت موضة سرقات المنازل والمركبات مستمرة، وفي كل يوم نسمع قصة جديدة، وكل إجراءاتنا لم تحد من هذه الظاهرة، وما زالت في اتساع، وتؤرق المواطنين.مجموعات من المواطنين سُرقت منازلهم في وضح

انتحار العقول

عندما يضيق عيش الإنسان، ويشعر بالاختناق، وأن الدنيا ومن فيها يحاصرونه، ويقفون أمامه، ويحاربونه في رزقه، ويسلبون منه مباهج الدنيا، يشعر فريق من الناس بالضعف، فيفكر بالانتحار بأن يقتل نفسه، هروبا من

ملح

رمضان اقترب، وأنا أتذكر طفولتي، كان لي وظيفة غاية في الأهمية وهي تذوق ملح الطعام.. تناديني أمي، وتغرف معلقة من الطنجرة، ولا بد أن يلسعني لهيب الطعام، ولا بد أن أكذب وأقول لها: (بدو شوية ملح يمه)..

زبائن كازينو لبنان

في بداية التسعينات من القرن المنصرم كنا ننتقل من بيروت الغربية الى الشرقية حيث مدينة جونيه، كانت دبابات الجيش السوري تحط على جسر البربير الفاصل بين شطري بيروت وسط أنقاض البنايات وشوارع الحرب

حراك «الرابع» والحراك السياسي

عبدالحافظ الهروط بعيداً عن كل ما يقال على الساحة المحلية من آراء وحول مستجدات المنطقة والعالم العربي، فإن ما يدعو الجميع هو أن تكون الأعين مفتوحة على اتساعها، ذلك أن بين المحتجين على مقربة من

وجع أسنان

في فمي ضرس مسوس، وكان يحتال على تعذيبي فيسكن متربصا نهارا ويستقيظ مضطربا بالاوجاع في هدوء الليل عندما يكون أطباء الأسنان نائمين و الصيدليات مقفلة .نفذ صبري و اقلع حالي من شدة الالم، ذهبت الى أحد

حال الوظيفة العامة دون امتيازات

يلاحظ ان العلاقة بين الدولة وبعض المسؤولين في الجهاز الحكومي قائمة على اسس مصلحية ومنفعية اثناء العمل والخدمة سرعان ما تنقطع بعد الاحالة الى التقاعد تتحول في بعض الحالات الى جفاء وتنكر. والابتعاد

رلى السماعين في «حصن السلام»

شرفتني الأستاذة الصحفية رلى السماعين بإهدائها لي نسخة من كتابها (حصن السلام التجربة الأردنية في الحوار بين أتباع الأديان ونموذج العيش المشترك) الذي صدر باللغة الإنجليزية أولا، ثم قامت بإخراجه

«لخيباتنا» الإنسانية منطق أعوج

قبل ان تقام الجدران العازلة في الارض وعلى الحدود، تكون - في الغالب - قد اكتملت وارتفعت داخل العقول والقلوب، فالمباني هنا تعبر عن المعاني، كما ان اقامة العوازل تخفي ما يعتمل في النفوس من شكوك

أموال المغتربين.. دعوهم يقررون

يقال إن الحكومات في الأردن بارعة في طرح الأفكار لكنها فاشلة في التطبيق, سمعنا هذا الكلام من مسؤولين في دول الخليج العربي استلهموا هذه الأفكار ونقلوها من الورق الى التنفيذ. مثل ذلك المدينة الإدارية

كوميديا حزبية

صديقي أكثر ما يصاب بالضحك كلما سمع عن ولادة حزب سياسي جديد، ويضحك أكثر كلما سمع أن هناك حزبا قيد التأسيس، لعلها تعبير عن فواجع أكثر منها ضحكات خاطفة على الوجوه، ومن يقين أن الواقع السياسي الاردني

هل سنشهد صيفاً ساخناً بين نقابة المعلمين والحكومة؟

يبدو ان علاقة نقابة المعلمين بعد انتخاب مجلسها الجديد ستكون على صفيح ساخن مع الحكومة ووزارة التربية والتعليم تحديدا بعد ان شهدت ابان المجلس السابق جمعة مشمشية وصيفا هادئا بين الطرفين تراوحت بين

الحرب على المرتزقة

يعرف مرتزقة الحروب المسلحة بأنهم من يتم تجنيدهم خصيصا للقتال في النزاع المسلح، والهدف تحقيق المغانم الشخصية (الاسترزاق) فقد يكون المرتزق ليس من رعايا أحد طرفي النزاع، فالنزاع بحد ذاته لا يمسه، ولا

لا شيء يمكن أن يلحق ضرراً بـ «صفقة القرن»؟!

لم نكن «نضرب بالرمل» حين قلنا في هذه الزاوية قبل أيام، أن بنيامين نتنياهو ما كان له أن يجرؤ على الكشف عن نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية بعد انتخابات الكنيست الحادي والعشرين، لولا

انتخابات المعلمين «تُنعش» الإخوان

الفوز الذي حققته قائمة (الاسلاميون والمستقلون) في الدورة الرابعة لانتخابات نقابة المعلمين، يشبه تماما نسخة الانتخابات الاولى التي جرت قبل نحو سبع سنوات (2012)، فقد اختار الاخوان في المرتين (وفي

وأيُّ داءٍ أدْوى مِنَ العشق؟

الحب والعشق والهوى حالات يمرّ بها الإنسان، تسيطر على كيانه، فإن ارتفعت درجاتها تعطل العقل، وتحوّل الإنسان إلى كتلة من المشاعر والأحاسيس والعواطف، ويصبح أسيرا لقلبه ومحبوبه ولا يرجو من الأسر

حدث في المدینة الطبیة

القوات المسلحة الأردنیة كانت وما تزال موضع تقدیر واحترام الأردنیین في الداخل والخارج. على مدار العقود الثلاثة الماضیة وبالرغم من عدم دخول جیشنا في معارك

بتروح لحالها..

أكاد أجزم أن أول أمس الجمعة شهد نشاطاً ملحوظاً في قطاع «الملاحم» و«المعّاطات» و«الفحم السوداني» و«المعسّل» وبزر «دويرة الشمس» في مختلف

الرؤساء المغلفة قلوبهم

عندما تصرخ الزوجة بوجه زوجها بعد يوم أو عشر سنين أو ثلاثين عاماً من الزواج والأولاد وتقول له: لم أعد أطيق العيش في ظلك الحالك، وسوء تدبيرك وثعلبيتك الخبيثة وخطابك المكرر البائس، وطمعك وجشعك وحاشيتك

عندما انفعل الروابدة

لم يكن دولة الدكتور عبد الرؤوف الروابده بحاجة إلى هذه النوبة من الانفعال للتعبير عن مشاعرة نحو الشهيد وصفي التل, وغضبه من اللذين يستحضرونه في كل مناسبة, فقد غيّب الغضب عنه عدد من الحقائق, منها أن

الأردن: من القوة الناعمة إلى القوة الصلبة

تعمُّ بلادنا موجة أفقية بهيجة واسعة، تأييدا للملك و دعما لوقفته الأردنية -الفلسطينية -العربية -الإنسانية الجسورة، مع الحق والعدل والشرعية الدولية والسلام القابل للدوام.مئات آلاف الشباب والنساء

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية