30 في المائة من الكنديين يعانون من اضطرابات النوم

مدار الساعة - أكدت دراسة أجرتها جامعة بريتيش كولومبيا الكندية أن 30 بالمائة من الكنديين يعانون من اضطرابات النوم، وأن معدل انتشار الأرق يبدو أعلى بين النساء.

وقال أستاذ اضطرابات النوم بالجامعة (رام راندهاوا) في تصريحات لشبكة (سي بي سي) اليوم ان مشكلات النوم تعد لمعظم الناس مشكلة مؤقتة ناجمة عن التوتر أو القلق ولكن بالنسبة للبعض يمكن أن تكون مشكلة مدمرة مدى الحياة مبينا أن الأرق واضطرابات النوم الأخرى تصيب النساء والرجال بشكل مختلف حيث تواجه النساء ظروفا بيولوجية فريدة من نوعها يمكن أن تعطل النوم في أوقات مختلفة من حياتهن .

وأكد راندهاوا أن عيادة النوم التابعة لجامعة بريتيش كولومبيا لديها قائمة طويلة من الأشخاص الذين يتوقون للحصول على المساعدة والعديد من النساء اللائي يواجهن صعوبة في النوم، كما أكد أنه من المهم للأطباء تطوير ملف تعريفي جيد حول ظروف المريض والمشاكل التي يواجهها بما في ذلك الضغوط العائلية مثل تربية الأطفال والأعمال المنزلية .

وقال الباحث الكندي أن الدراسة وجدت أن بعض النساء الحوامل يشعرن بالتجاهل عندما يناقشن مشاكل نومهن مع طبيبهن وقد يؤدي ذلك إلى طلب العلاجات من خلال الطب البديل أو الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية والتي قد تكون ضارة بطفلهن الذي لم يولد بعد .

ونصحت الدراسة الأطباء بعدم استبعاد مخاوف مرضاهم والتركيز على إيجاد حلول والتي تقول الدراسة أن هناك الكثير منها .


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار



الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية