سيدات كتلة الإصلاح يناقشن مشاريع التشغيل والتوظيف وملف المدارس الخاصة مع وزير العمل

مدار الساعة - ضمن سعيهم الدؤوب لإيجاد حلول لقضايا المواطنين مع الجهات المعنية زار النواب السيدات في كتلة الإصلاح النيابية وزير العمل نضال البطاينة في مكتبه ظهر اليوم، وضم الوفد الدكتورة حياة المسيمي والاستاذة هدى العتوم و الدكتورة ديمة طهبوب،

وجرى خلال اللقاء بحث عدة أمور وقضايا طرحها النواب تتعلق بهموم المواطنين في قضايا التشغيل وتوفير فرص العمل، ودعم مشاريع الإقتصاد المنزلي، والعقبات التي تعترض انضمام مئات المدارس الخاصة للنقابة الخاصة بهم.

النواب من جانبهم قدموا مقترحات لدعم مشاريع الاقتصاد المنزلي وتسويق منتجاتها، وذلك عبر إقامة أماكن خاصة وثابتة في مراكز المدن والأماكن السياحية لعرض منتجات المشاريع المنزلية وبشكل دائم طوال العام، حيث أبدى وزير العمل ترحيبه بالفكرة واستعداد الوزارة للتنسيق والتواصل مع كافة الجهات الرسمية الأخرى في هذا الجانب للبدء فيه على مراحل، مؤكدا أن الوزارة دأبت على المساعدة ودعم إقامة المعارض والبازارات تشجيعا منها لهذه المشاريع المجتمعية الرائدة.

وضمن المساعي لتوفير فرص عمل أمام الشباب الأردني بحث النواب مع الوزير إقامة أيام ومعارض وظيفية في المحافظات المختلفة، تقوم المؤسسات الخاصة من خلالها بعرض حاجتها من الوظائف لأبناء المجتمع المحلي في المحافظات، وذلك على غرار عدة نشاطات شبيهة تمت سابقا بالتعاون بين وزارة العمل والنواب وكانت لها نتائج إيجابية، حيث أكد وزير العمل على انفتاح الوزارة وتعاونها مع كافة الجهات، وأن الوزارة أطلقت مؤخرا المنصة الوطنية للتشغيل ضمن عدة استراتيجيات حكومية تعمل على إيجاد فرص عمل للمواطنين في القطاع الخاص بالتنسيق مع جميع الشركاء من جهات حكومية وقوات مسلحة وأجهزة أمنية وغرف تجارة وصناعة بناءاً على اتفاقات بينهم.

من جانبهم قال نواب كتلة الإصلاح أن هناك المئات المدارس الخاصة خارج إطار النقابة الخاصة بهم، وأن عددا منها تقدموا بطلب عضوية لنقابة المدارس الخاصة إلا أنه لم يتم قبول طلبهم ، مطالبين وزارة العمل بالتدخل وإنصاف هذه الفئة، لحاجتهم لمظلة تحمي حقوقهم ، وتناقش قضاياهم ، ومن جانبه أكد وزير العمل على سعيه إلى تذليل كافة العقبات التي تحول دون تسجيل مئات المدارس الخاصة ضمن النقابة الخاصة بهم طالما استوفت كافة متطلبات ذلك .

وزير العمل من جانبه رحب بالزيارة النيابية معتبرا أن العمل التشاركي بين السلطات مهم وضروري في إنجاز وإنجاح كافة المشاريع التي نوقشت، وبادر بالتواصل المباشر خلال اللقاء مع الموظفين المعنيين والجهات الحكومية المختصة بخصوص الإعداد والتنفيذ لما تم طرحه مع النواب.

وفي ختام اللقاء أكد النواب على أهمية التواصل البناء والمستمر بين السلطة التشريعية والتنفيذية بما يحقق مصالح المواطنين في كافة مناطق المملكة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية