فض خلاف للطلبة والمعلمين في مدرسة ضاحية الأمير حسن

مدار الساعة - جابر الخلايلة - حث الدين الإسلامي على التحلي بالأخلاق الحميدة التي من شأنها أن تهذب الفرد وتصلحه وتؤدي إلى قيام مجتمعٍ متماسكٍ وقوي، ولعل عمل الخير أحد هذه الخصال والأخلاق، حيث يتصف المجتمع المسلم بأنه مجتمعٌ متكاتفٌ ، ويوصف المسلم بأنه سباقٌ لفعل الخيرات، فلا يتكاسل عن أي فرصةٍ تجعله يساعد غيره ويقدم  يد العون في أي أمرٍ من أمور الحياة.

وفي بادرة فريدة من نوعها تقدمت ادارة مدرسة ضاحية الأمير حسن الأساسية للبنين التابعة لمديرية لواء ماركا بالشكر لعدد من الأشخاص الذين قدموا خدمات في تهدئة أوضاع الطلبة المعترضين على إضراب المعلمين في مقدمتهم كل من المعلمين يوسف العرمان، محمد الزيادات ومن المجتمع المحلي رائد الزبون وخالد الحارث وعبدالمجيد ابو خروب وعمر عودة الخلايلة،حيث قاموا باستقبال الشباب الغاضب من فكرة الإضراب المفتوح للمعلمين.

بعد الترحيب بالشباب الغاضب بمكتب مدير المدرسة انور عيد تم التوضيح أن الإضراب قائم بكلمة من نقيب المعلمين وان حضور الطلاب المدرسة جزء من الإضراب في ساحة المدرسة والحضور طالبوا أن يتم مشاركة الطلاب في نظافة المدرسة وأعمال الصيانة.

 

 

 

 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية