مَشَاكِلُ وَسَائِلُ اَلْتَوَاصِلُ اَلاجْتِمَاعِي

الكاتب : أ.د. بلال ابوالهدى خماش

تطورت وسائل الإتصال بين الناس بشكل كبير في السنوات الآخيره مع تطور تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب وما رافقها من تطور في أجهزة الحاسوب الصغيرة وأجهزة التواصل المحمولة. والتي أصبحت عبارة عن جهاز تكنولوجي متطور يحتوي على حاسوب وكاميرات وفيديو ولا سلكي ... إلخ. وما رافق ذلك من تطور سريع في شبكات الإتصال الحاسوبية والتواصل عن بعد وتقدم في الشبكة العنكبوتية التي تربط جميع بقاع العالم (دول العالم) مع بعضها البعض بالصوت والصورة الثابتة والمتحركة والنصوص بمختلف أنواعها (إستخدام الوسائط المتعددة) والتي مكنت تواصل الناس مع بعضهم البعض. وتم بعد ذلك تطوير أكثر من وسيلة للإتصال وأهمها الفيس بوك والمسنجر علماً بأن هناك أيضاً وسائل أخرى كثيره للتواصل وأهمها الواتس أب والمنتشرة بين الناس في العالم بشكل كبير جداً.

الهدف من كل شيء تم إختراعه وتصنيعه من قبل الإنسان لتسهيل تعامله مع متطلبات الحياة بيسر وسهولة فيما إذا تم إستخدامها بشكل صحيح وسليم ليجني منها الفوائد التي صممت وصنعت من أجلها، وإذا لم يحسن الإنسان إستخدامها تعود عليه بالضرر. فمثلاً السيارة إخترعها الإنسان لتسهل عليه التنقل هو واهله وأمتعته بكل يسر من مكان لآخر في وطنه أو بين الدول المجاورة، ولكن إذا إستخدمها بشكل غير سليم كأن يسرع فيها سرعة تفقده السيطرة عليها تؤدي إلى عمل حادث أو حوادث تودي بحياته وحياة الآخرين. وقس على ذلك ما تم إختراعه وتصنيعه من أشياء عديدة من قبل الإنسان مثل الطيارة والطاقة النووية ... إلخ. وكذلك وسائل التواصل الإجتماعي فإذا تم إستخدامها بين الناس في الدولة الواحدة وبين الدول في العالم بشكل سليم يجني الناس فوائدها العظمى وهي التواصل بالصوت والصوره والحركة بين بعضهم البعض عن بعد. وتقرب البعيد وتحل مشكلة الإتصالات بين الأقارب والأصدقاء والتجار والناس أجمعين بكل يسر وبدون أي تكاليف.

ولكن هناك بعض المشاكل التي تحدث عن طريق إستخدام هذه الوسائل بشكل مقصود وهي عديدة عن طري الدبلجه وتركيب الصور... إلخ أو غير مقصود وهو إستخدامها بتسرع أو بغير تروي. وأخطرها المسنجر لأن المسنجر لا يحتاج منك حتى تتواصل مع أي إنسان في العالم معرفة رقم هاتفه، إنما معرفة فقط إسمه فيما إذا أرسل الشخص رساله لك عن طريق المسنجر أو عن طريق رؤية إسمه على قائمة المشتركين في المسنجر. وكيف تحدث الأخطاء غير المقصودة؟ فمثلاً يصلك رسالة تشعر بأنها مفيدة أو تدخل السرور لقلوب الآخرين فتحاول إرسالها لأصدقائك أو غيرهم فيتم ذلك عن طريق فقط لمس زر SEND الموجود أمام كل إسم في القائمة وإذا لمست بسرعة أو بدون قصد هذا الزر أمام إسم شخص ليس صديقك على المسنجر ترسل الرسالة له سواء أكانت أغنية أو نص أو صورة. ولهذا السبب على كل إنسان ان يكون حريصاً جداً في لمس هذا الزر. فربما يحدث لمس لزر أنثى وتكون هذه الأنثى زوجة زميلاً لك وأنت لا تعلم ذلك. وزوجها يكتشف ذلك ويشك في أنك على علاقة مع زوجته إذا لم يكن عنده ثقة بك ولا بزوجته. ويؤدي ذلك إلى خلاف كبير ونتائج لا يحمد عقباها لا قدر الله وخصوصاً إذا كان زوجها غير متزن وغير عاقل ولا يفكر بشكل منطقي وموزون، وإذا كان متسرعا في حكمه على الآخرين. فعلى جميع مستخدمي رسائل المسنجر أن يحذروا مثل هذه الأخطاء غير المقصودة والتي تلحق الضرر بهم وغيرهم بغير قصد.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية