الجغبير يؤكد دعم «صناعة عمان» لمشروع توثيق دور الشعب الأردني في الدفاع عن فلسطين

مدار الساعة - أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير دعم غرفة صناعة عمان لمشروع توثيق الدور الوطني والقومي للشعب الأردني بالدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرر في بلاد الشام، والذي يهدف الى اظهار هذا الدور بالمكانة التي تليق بالأردن وقيادته ورجالاته وتخليدا لمواقفهم المشرفة وتضحياتهم دفاعا عن وطنهم وكرامة أمتهم.

واضاف الجغبير خلال لقائه بحضور مدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي، رئيس واعضاء جمعية عون الثقافية، التي تعمل على تنفيذ المرحلة الاولى من هذا المشروع، ان الغرفة مستعدة لاستضافة اجتماعات القائمين على هذا المشروع في مرافقها مع تقديم كافة التسهيلات لهم، اضافة الى انها ستقوم بدعوة كبار الصناعيين للمساهمة في دعم هذا المشروع، ايمانا من الغرفة بضرورة بناء جيل واع بقضايا أمته العادلة والتأكيد على التضامن العربي وتعزيز وحدتنا الوطنية وتلاحم جبهتنا الداخلية، وانطلاقا من الدور الوطني الذي تؤديه الغرفة في مجال المسؤولية الاجتماعية الى جانب واجباتها التقليدية التي تؤديها لخدمة منتسبيها وتطوير تنافسية القطاع الصناعي الأردني.

من جهته اوضح اسعد العزام رئيس هيئة إدارة جمعية عون الثقافية، ان الجمعية تعمل على تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع، وسيتم تغطية الاحداث التي وقعت خلال الفترة الممتدة من عام 1897 - 1948، والتي شهدت بدايات ظهور نوايا الحركة الصهيونية وقوى الاستعمار نحو فلسطين لاقامة وطن قومي لليهود بها، والتي انتهت باحتلال فلسطين واعلان قيام دولة الاحتلال على ارض فلسطين العربية، مضيفا ان المشروع سيتوج بعد الانتهاء من جمع المادة التاريخية بتأليف موسوعة تاريخية توثق تلك الاحداث وكل ما ساهم في صنعها أو شارك فيها من كافة مكونات الدولة الأردنية ونضافها ومواقفها الوطنية والقومية في كل فترة تغطيها المرحلة المستهدفة، هذا بالاضافة الى انتاج فيلم وثائقي يركز على أهم تلك الاحداث التي كانت تمثل منعطفا تاريخيا في دعم حركات التحرر في بلاد الشام ومقاومة قوى الاستعمال مع تناوله للشخصيات التي لعبت دورا بارزا فيها.

يذكر ان جمعية عون الثقافية تأسست في العام 2018 وهي تعنى بجمع وحفظ وتوثيق تاريخ الأردن وتتبع وزارة الثقافة وتضم (69) عضوا مؤسسا، فيما يبلغ عدد اعضاء الهيئة العامة (139) عضوا وللجمعية لجنة استشارية وتوجيهية تضم رؤساء حكومات ووزراء وأعيان ونواب ورؤساء جامعات ومؤرخين كبار.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية