رحيل فتاة إيران الزرقاء.. مضرمة النار بجسدها تلفظ أنفاسها

مدار الساعة - توفيت مشجعة كرة قدم إيرانية  تدعى توفيت "سحر خداياري" بعد أن أضرمت النار في نفسها خارج محكمة بعد علمها أنها قد تقضي عقوبة بالسجن 6 أشهر لمحاولتها الدخول إلى ملعب لمشاهدة مباراة، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء شبه رسمية الثلاثاء.

و انتشرت قصتها كالنار في الهشيم بين مشجعي كرة القدم في إيران، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي والتي عرفت  بـ"الفتاة الزرقاء"، لأنه لون قميص فريقها المفضل "استقلال"، أشعلت النار في نفسها قبل أسبوع بعد علمها بأنها قد تُسجن لمحاولتها دخول ملعب كرة القدم في فبراير/شباط الماضي.

وأثارت الوفاة المأساوية غضبا على الفور بين بعض نجوم كرة القدم، وشخصيات مشهورة في إيران، حيث يحظر على النساء دخول ملاعب كرة القدم، رغم أنه يسمح لهن بذلك في بعض الرياضات الأخرى كالكرة الطائرة.

حروق في أكثر من 90%

وكانت وسائل إعلام محلية ايرانية نقلت عن شقيقتها قولها إن المرأة - التي تحب كرة القدم - تعرضت لحروق في أكثر من 90% من جسدها، وإن رئتيها قد تضررتا.

كما ذكرت أن سحر التي تعاني من مشاكل نفسية، حاولت في منتصف مارس /آذار الماضي، التسلل إلى إحدى مباريات كرة القدم في ملعب "أزادي" بطهران بينما كانت ترتدي باروكة زرقاء وترتدي معطفًا طويلًا للتنكر.

يذكر أنها كانت  تتظاهر بأنها رجل، وترتدي شعرا أزرق مستعارا، ومعطفا طويلا عندما أوقفتها الشرطة. ثم أمضت ثلاث ليال في السجن قبل إطلاق سراحها في انتظار محاكمتها، فيما لم يصدر أي حكم في قضيتها حتى الآن.

 

 

 

العربية


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية