الأميرة عالية الطباع ترعى المؤتمر الخامس عشر لجمعية الأيدي الواعدة أنا قدوتي


مدار الساعة - برعاية سمو الأميرة عالية الطباع، رئيسة جمعية “الأيدي الواعدة” الخيرية، تنظم الجمعية، يومي 14، 15 من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، مؤتمر الشباب السنوي الخامس عشر " أنا قدوتي "، بمشاركة عدد كبير من الشباب والشابات، حيث عملت الجمعية ومنذ العام 2003، على عقد مؤتمرها الطلابي سنويا.
وسيشارك في المؤتمر لهذا العام، ما يقارب 90 طالباً وطالبة مع طلاب من لبنان، وسيتضمن المؤتمر العديد من ورشات العمل في مجال التوعية الإعلامية، والقيادة والتواصل، وقصص النجاح، والتطبيقات العملية والميدانية على مهارات القيادة والتواصل، وبناء القدرات وروح الفريق، مع التركيز على الأعمال التطوعية من زراعة ودهان ونظافة البيئة.
شاهين: الشباب أساس بناء المجتمع
وأشار مدير عام جمعية “الأيدي الواعدة” الأستاذ عزمي شاهين، أن المؤتمر الذي تحرص الجمعية على عقده سنويا، يأتي إيمانا بكون الشباب في عمر الورود، هم الأساس في بناء المجتمع المترابط، حيث أن ما يتم “زرعه في حدائق عقول الشباب”، يترك أثرا إيجابيا على مسار حياتهم العملي.
وقال الإستاذ شاهين، أن الجمعية تقيم مؤتمرها الخامس عشر تحت عنوان “أنا قدوتي”، وكما في المؤتمرات السابقة حيث كانت شعاراتها مرتبطة بالتأثير الإيجابي في الآخرين، والتفكير بالغير واحترام التنوع والاختلاف وأهمية العمل التطوعي في بناء قدراتهم من أجل التغيير المجتمعي المنشود.
وكشف شاهين، أن عدد الطلبة المشاركين من الصف التاسع وحتى الحادي عشر كل عام يصل إلى 100 طالب وطالبة من مدارس خاصة وحكومية، وقد نجحت الجمعية خلال الأربع سنوات الماضية، في إشراك طلاب من لبنان الشقيق (مدرسة سان جورج)، ومن فلسطين (رام الله)، ومن عدة مدارس في المؤتمر
وأضاف شاهين، أن المدارس الأعضاء المشاركين في المؤتمر منذ البدايات : راهبات الوردية / مرج الحمام والوطنية الأرثوذكسية/ الشميساني والمونتيسوري الحديثة واليوبيل والسعادة وفيلادلفيا الوطنية والأهلية والمطران والأردنية الدولية


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية