مذكرة الغيشان والأزايدة والشوابكة تثير جدلاً في مادبا وذيبان.. ما القصة

اثارت قضية كتاب قام بتوجيهه مجموعة من النواب في محافظة مأدبا الى رئيس الوزراء ردود أفعال في كل من المحافظة ولواء ذيبان.

وتضمن الكتاب الموجه للدكتور عمر الرزاز إعطاء الموافقة المبدئية لفتح باب التعيين من خلال ديوان الخدمة المدنية على مستوى محافظة مأدبا بدلاً من الوضع الحالي القائم والقاضي بفصل التعيين والنقل بين المحافظة ولواء ذيبان؛ والذي أدى إلى تذمر شعبي حسب ما ذكر في كتاب النواب للرئيس.

وطلب النواب إصدار قرار من الرئاسة إلى ديوان الخدمة المدنية وابلاغه لإعتماد التعيين على مستوى محافظة مأدبا وفتح باب التنافس بين كافة أبناء المحافظة.

وكان الرد من أهالي لواء ذيبان عبر صفحات التواصل الاجتماعي لما ورد في الكتاب آنف الذكر بداية حيث قال الدكتور علي الهروط انه من العبث الان اثارة قضية التعيين والنقل من ذيبان إلى مأدبا والعكس؛ فهذا الامر درجت عليه الدولة منذ سنين وهو مطبق في جميع الألوية.

وأكد العقيد ركن متقاعد انور جمال الرواحنة بما يتعلق بمذكرة نواب محافظة مأدبا على انها ليست مقبولة ولا بأي حال من الأحوال، قائلا لو كان هناك نائب قوي لأبناء لواء ذيبان لما تجرأوا على كتابة المذكرة المذكورة؛ وطالب الرواحنة بأن يتم اختيار من يمثل اللواء ويستطيع الدفاع عن أبناء اللواء وحقوقهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية