لطيف تكتب: كيف تجعل طفلك يستمع اليك ؟

د. أمل لطيف
يعتبر الاستماع الانتقائي للأطفال مصدرًا كبيرًا للإحباط للآباء، (الاستماع الانتقائي هو أن ينتقي طفلك ما يراه مناسباً لرغبته من كلامك أو طلباتك وينفذها في حين لا يستمع لما لا يتوافق مع رغباته ) فالطفل المتمرد الذي يرفض بعناد التعاون ويتجاهل الطلبات البسيطة الموكلة اليه يمكن أن يحول اليوم العادي لصراع شاق، النصيحة الاهم من علماء النفس للآباء الذين يرغبون في تحسين التواصل مع أطفالهم هي " قبل أن تتوقع أن يستمع طفلك ، عليك التأكد من أنك تستمع حقا لطفلك"
كأم ، يمكن أن يؤدي ضغط الأوامر والمهام الكثيرة والثابتة والتي يجب القيام بها في بعض الأحيان إلى صعوبة في الاستماع لأطفالنا جيداً، ولكن عندما لا يشعر الطفل بالاستماع إليه ، فمن الأرجح أن يتذمر أو يصرخ أو يفتعل نوبة غضب للحصول على انتباهك.

يظهر الاستماع الجيد أنك تحترم مشاعر طفلك اضافة الى انك بذلك تمنحه مساحة لاستكشاف المشكلة ، وكثيرًا ما يوجد الحل لوحده، ان مجرد الشعور بأن هناك من يستمع لك يمكن أن يتسبب في تبديد المشاعر الصعبة للطفل ، اي ( تشويش أقل ، عدد أقل من نوبات الغضب ، بكاء اقل) الأهم من ذلك ، إذا كنت تستمع إلى طفلك ، فمن المرجح أن يستمع إليك

كيف استمع

عندما يبدأ طفلك بالحديث معك امنحه انتباهك الكامل، أوقف ما تفعله ، وانتقل إلى طفلك ، واجرى اتصالاً بصريًا واستمع إلى ما يقوله باصغاء.

قم بالإقرار والموافقة على ما يقوله طفلك من خلال كلمات وايماءات بسيطة مثل "صحيح" ، "تمام" ، "اشعر بك" ، "غير صحيح" ، او حتى بايماءات الجسد كهز الرأس لاظهار الرضا عن ما يقوله الطفل .

في كثير من الأحيان هناك " شعور" وراء ما يقوله طفلك أو حتى وراء تصرفه - إن لم يكن يتحدث بعد - لذا يجب علينا التركيز للتعرف على الشعور واعطائه اسما ، مثلاً "هذا يبدو محبطًا" ، "انت متضايق لاننا سنغادر.. أنا أفهم ذلك" .

من الضروري قبول المشاعر ومقاومة الميل لتحسين الأمور بانكارها ("مهلا ، ليس هناك ما يدعو للانزعاج الشديد").

اخرج نفسك من المواقف الصعبة بإعطاء طفلك رغباته بطريقة خياليه فانتزية ، مثلا (اتمنى لو بامكاني تحويل عصير البرتقال هذا لعصير التفاح المفضل لديك !).

كيفية التواصل

لجعل طفلك يستمع ، فكر بعناية حول كيفية التواصل، ﻗد ﺗؤﺛر اﻻﺧﺗﻼﻓﺎت اﻟدﻗﯾﻘﺔ ﻓﻲ اﻟﮐﻟﻣﺎت واﻟﻧﻐﻣﺔ وﻟﻐﺔ اﻟﺟﺳم في طﻔﻟك.

نبرة الصوت

كيف تقول شيئًا مهمًا إن لم يكن أكثر أهمية مما تقوله بالوضع الاعتيادي ؟ عليك استخدم نغمة إيجابية مشجعة ومحفزة بقدر الإمكان.

عندما تشير إلى حدود لا يجوز تجاوزها ، استخدم صوت واضح وواثق ، أي تلميح يظهر منك عدم التأكد أو الجدية سيؤدي الى تجاهل ما تقوله وفتح باب للنقاش والتفاوض أو ينتهي الأمر باشعارك بالذنب.

للإشارة إلى الرفض ، استخدم نغمة أكثر حزماً وأقل وضوحًا ، ولكن لا تصرخ.

تجنب الالحاح ، اطلب مرة واحدة بشكل لطيف ، ومرة واحدة بحزم ثم تصرّف (اتخذ الإجراءات اللازمة)، إذا كنت تكرر طلبك عادة عدة مرات قبل اتخاذ إجراء ، فسوف يتعلم طفلك تجاهل طلباتك الأولية.

لغة الجسد

التواصل من قريب، لا تصرخ من الغرفة المجاورة.

انزل دائمًا إلى ارتفاع طفلك وابدأ اتصال بصري معه ، يمكن أن يشعر الطفل بالرعب اذا تحدثت معه دون النزول لمستواه ، تخيل انك تتلقلى أمراً من عملاق !

الكلمات

استخدم أوامر واضحة واجعل الطلبات مختصرة، عوّد نفسك على استخدام عدد قليل من الكلمات الهامة، على سبيل المثال " الساعة 8 .. وقت النوم".

تجنّب اتهامك ("أنت لا تستمع أبدًا!") ، وانتقاد ("أنت كسول جدا") ، أو التهديد ("إذا لم تسرع ، فسوف أتركك واغادر").

تجنب الصياغة التي تشير إلى أن التعاون هو خيار! ، "هل لنا ...؟" "هل يمكن أن ..." ، لأن ذلك يعطي طفلك شرط الخروج (أي "لا!") ، بدلاً من ذلك ، اجعل الطلبات واضحة وقصيرة ومحددة : "وقت النوم الآن"

كيفية تشجيع التعاون

بالنسبة لبعض الأطفال ، فإن كلمة "لا" يمكن أن تكون الوضع الاعتيادي عندما يطلب منهم فعل الأشياء ، فيما يلي بعض النصائح لتشجيع تعاون طفلك.

اذكر بشكل مختصر وواضح وصفك للمشكله بدلًا من اتهامك أو انتقادك ، مثلاً "هناك طلاء على الطاولة" ، " أرى أوراق على الأرض"

اعطِ معلومة ، "الملابس على الأرض لا تجف بسرعة كبيرة"، "ترك الأضواء يهدر الكهرباء"

صف كيف تشعر "هذا يزعجني عندما أرى الملابس على الأرض"

قلل المقاومة من خلال تقديم خيار حول متى أو كيف يتم تنفيذ شيء ما ، "هل ترغب بتسريح شعرك قبل الإفطار أو بعده؟ "

تجنب المحاضرات ، استخدم كلمة واحدة "أحذية !" ، "لباس نوم"

استخدم تقنية "When ..then " لتركيز اهتمام طفلك على ما يجب القيام به ،"عندما تنظف أسنانك ، سأقرأ لك قصة" "بمجرد الانتهاء من أداء واجبك المنزلي ، يمكنك مشاهدة التلفزيون"

اكتب ملاحظة ، الأطفال يحبون تلقي الملاحظات، كن مبدعًا ، مثلا : "أحب أن أعلق، من فضلك لا تتركني على الأرض، شكرا لك، منشفتك. "

المدح و مكافأة التعاون

يجب عليك مدح كل علامات التعاون بالدفء والحماس، استخدم مخططًا للنجوم لتحفيز طفلك على أداء المهام اليومية مثل الاستيقاظ وتنظيف الأسنان وتنظيف الملابس .

 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية