ثلاثة يهود وراء صفقة القرن

الكاتب : رمضان الرواشدة

من المتوقع حسب الاعلان الاميركي الاخير ان يتم الاعلان عن صفقة القرن في جانبها السياسي بعد الانتخابات الاسرائيلية التي ستجري بعد اسبوعين تقريبا وذلك بعد فشل الشق الاقتصادي من الصفقة المسمى ورشة المنامة في البحرين التي جرت قبل شهرين. وبموجب الصفقة سيتم الاعلان عن افكار اميركية لتحريك المفاوضات السياسية بين الدول العربية والفلسطينيين وبين اسرائيل ولا يعول الاردن والسلطة الفلسطينية ومصر، الى حد بعيد، كثيرا على هذا الصفقة فيما يبدو أن البعض بدأوا التطبيع المجاني مع اسرائيل ليس لديهم مشكلة تذكر.

المفيد ذكره قبل الاعلان عن هذه الصفقة انه يقف وراءها ثلاثة من غلاة التطرف اليهود في الادارة الاميركية وهم من صمم الافكار والاهداف التي سيتم الاعلان عنها وهؤلاء هم جيسون غرينبلات المبعوث الاميركي للشرق الاوسط وجاريد كوشنر صهر الرئيس الاميركي دونالد ترمب وديفيد فريدمان السفير الاميركي في اسرائيل.

أما غرينبلات فهو يهودي متشدد والده من اليهود المتشددين وهو ابن لاجئين يهود هنغاريين وهو مستشار ترمب بشأن اسرائيل وهو من المؤمنين بوجود المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية ولا يعتبر ان وجودها عقبة امام تحقيق السلام بين الفلسطينيين واسرائيل. وقد استقال غرينبلات من وظيفته كمبعوث لمنطقة الشرق الاوسط قبل ايام قليلة رغم انه المهندس الرئيسي لما يسمى صفقة القرن.
الرأي


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية