افتتاح مهرجان «بيروت للصورة 2019» (صور)

مدار الساعة - افتتح دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ممثلاً برئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني، السادسة مساء اليوم الأربعاء 4 أيلول/ سبتمبر، "مهرجان بيروت للصورة 2019"، بمعرض أقيم في باحة الآثار الرومانية (الحمَامات) في وسط بيروت بعنوان "بيروت 1919" للفرنسي ألبرت كان، وآخر بعنوان "بيروت" للمصور اللبناني نبيل إسماعيل في أسواق بيروت. على أن المعرضين يشكلان نشاط اليوم الأول من المهرجان الذي أطلقته "جمعية مهرجان الصورة - ذاكرة"، بدعم من بلدية بيروت، وبالتعاون مع وزارات الثقافة والسياحة والإعلام، وقد وزعت برنامجاً مفصلاً أعلنت فيه عن 22 معرضاً، في إطار هذا المهرجان الذي يشارك فيه 122 مصوراً فوتوغرافياً من العالم.

حضر الافتتاح مدير عام وزارة الثقافة د. علي الصمد، وممثلي عدد من السفارات الأجنبية، وحشد من المثقفين والمصورين، على رأسهم رئيس اتحاد المصورين العرب أديب شعبان، رئيس البحوث والتطوير في جائزة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد أل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في دبي محمد ضو، مدير غاليري قدرات عبد الرحيم العرجان.

في كلمة راعي المهرجان التي ألقاها المهندس عيتاني، أكد "حرص الحريري على دعم كل ما من شأنه تعزيز دور بيروت الثقافي والفني كمركز إقليمي للإبداع، ومنصة تستقطب الفنانين من حول العالم. هكذا بيروت دوماً وهكذا تكون اليوم وغداً، رغم كل التحديات الاقتصادية: مدينة نابضة بالحركة الثقافية، وبالمعارض والفن".

تابع عيتاني: "يشكل مهرجان بيروت للصورة نموذجاً يعكس رؤيتنا للثقافة كما نراها في المجلس البلدي لبيروت: الثقافة حق للمواطن وليست حكراً على نخبة. الثقافة تنتشر في المدينة، وتتقرب من المواطن في الشوارع، والمعالم والأماكن العامة.

"من هنا يأتي الدعم الذي تقدمه بلدية بيروت لـ"مهرجان بيروت للصورة"، نظراً إلى طبيعة هذا الحدث الفني الذي يذهب إلى ملاقاة المواطن، والذي يقدم رؤية مختلفة ومتنوعة للعالم من حولنا.

"نعيش اليوم في عصر الصورة ونتبادل ملايين الصور، لكن المفارقة أننا اليوم وأكثر من أي وقت مضى نحن بحاجة إلى فن التصوير الفوتوغرافي بعدسات الفنانين المحترفين، لأنهم يملكون القدرة على تقديم نظرة مختلفة، ومتنوعة على العالم والأحداث.

"بيروت سعيدة باستقبال مصورين من 25 دولة. بيروت سعيدة باستقبال هذا التنوع من المواضيع والمقاربات والأساليب الفنية الفوتوغرافية".

وأنهى عيتاني كلمته "بالتأكيد على دعم دولة رئيس مجلس الوزراء الذي أمثله اليوم، ودعم مجلس بلدية بيروت الثابت، لكل ما من شأنه ترسيخ وتقوية الدور الثقافي والفني لبيروت، لأن الثقافة هي جزء من هوية بيروت وروحها. كما أدعو كل أهل بيروت عامة والسياح العرب والأجانب، إلى زيارة العروض المختلفة والتي تعكس صورة بيروت الحضارية وثقافة الشعب اللبناني.

يذكر أن يوم غد الخميس 5 أيلول/ سبتمبر، الرابعة عصراً، سوف يفتَتَح وزير الثقافة الدكتور محمد داوود المعرض العام للمهرجان في المكتبة الوطنية، الصنائع، يتبعه في اليوم نفسه افتتاح وزير الإعلام السيد جمال جرّاح، الساعة السادسة مساءً، لمعرض "الصورة الصحفية"، في قاعة ليلى الصلح حمادة (القاعة الزجاجية).

وفي 7 أيلول/ سبتمبر 2019، الساعة الخامسة عصراً، يفتتح رئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني معرض "صيادو رأس بيروت" للمصوراللبناني مروان نعماني على كورنيش عين المريسة.

وفي 9 أيلول/ سبتمبر 2019، يفتتح سعادة محافظ بيروت القاضي زياد شبيب في بيت بيروت (السوديكو)، الساعة السادسة مساءً معرضاً تكريمياً لمصورتين رائدتين: الفلسطينية الراحلة كريمة عبود، لمناسبة مئة سنة على إبداعها، والتي يمكن أن تكون أول امرأة عربية تحترف التصوير الفوتوغرافي، وماري الخازن أول مصورة امرأة لبنانية. بالإضافة إلى مجموعات أخرى لأديب شعبان وعلي بن ثالث في معرض لكل منهما عن الصحراء والماء، ومعرض لأيمن لطفي تحت عنوان "بورتريه مفاهيمي".

على أن تتوالى تواريخ افتتاح المعارض الأخرى التي يتضمنها المهرجان في أكثر من منطقة من بيروت، بالإضافة إلى مناطق لبنانية أخرى مثل طرابلس وصيدا وبعلبك وصور وحمّانا وسواها، وتتوزع المعارض على 22 موقعاً بين صالات عرض وأمكنة عامة في الهواء الطلق.

وكان لـ"جمعية مهرجان الصورة – ذاكرة" شرف أن تطلق هذا المهرجان كتجربة رائدة في العالم العربي، بالتعاون مع "اتحاد المصورين العرب" و"دار المصور" في بيروت.





التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية