الأمير علي يشيد بقرار رفع الحظر عن الملاعب العراقية

مدار الساعة - أشاد سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" برفع الحظر عن الملاعب العراقية ومنح المنتخب العراقي حق خوض مبارياته في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 على ملعب البصرة الدولي.

وأكد سموه أن هذا القرار العادل والمنصف، جاء تأكيداً لحق العراق الشرعي بأن يلعب منتخب بلاده استحقاقاته الدولية والقارية على أرضه وبين جماهيره، وقناعة من "فيفا" بقدرة الاتحاد العراقي وكافة الجهات ذات الصلة على تنظيم واستضافة المباريات وفقاً للمعايير والتعليمات الدولية، وهو ما ظهر على أرض الواقع خلال إقامة بطولة اتحاد غرب آسيا التاسعة للرجال في مدينتي كربلاء وأربيل.

وهنأ الأمير علي الاتحاد العراقي على هذا القرار، وانه نتاج لجهود متواصلة وحقيقية بذلتها العديد من الجهات المعنية، وأبدى ثقته العالية بقدرة العراق بشكل عام على إنجاح استضافته لمختلف المباريات على الأصعدة كافة؛ إيماناً منه بما يملكه من إمكانات كبيرة وخبرات غنية ومتراكمة، إضافة إلى دور العراق الريادي والدائم بدعم منظومة كرة القدم على الصعيدين القاري والإقليمي على حد سواء.

وأثنى سموه في رسالته إلى رئيس الاتحاد الدولي، على الاتحاد العراقي الذي تمكن من توفير أحدث المرافق في مدينتي كربلاء وأربيل المضيفتين، والأجواء المميزة والاحتفالية التي أضافها الجمهور الذي حضر المباريات، إلى جانب الترتيبات الخاصة بالفرق والمسؤولين والمشجعين والجهد الواضح من الجميع الذي أثمر في النهاية عن تنظيم رائع للبطولة بجميع الجوانب؛ إدارياً، تنافسياً، تجارياً ولوجستيا.ً

وأكد سموه أن كافة التفاصيل الإيجابية التي رافقت بطولة اتحاد غرب آسيا كانت واضحة وموثقة من فريق التفتيش الذي أوفده الاتحاد الدولي لتقييم البطولة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية