المانيا تلغي ضريبة تاريخية فرضتها على مواطنيها لسنوات طويلة

مدار الساعة - تعتزم الحكومة الألمانية إلغاء ضريبة تاريخية تم فرضها خلال عملية توحيد الدولة الألمانية التي كانت مقسمة إلى شرقية وغربية في بداية ثمانينات القرن الماضي والتي توحدت إثر سقوط جدار برلين.

وكشفت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن وزير المالية الألماني، أولف شولتس، الذي أشار أن الحكومة الألمانية بصدد إلغاء ضريبة إعادة توحيد البلاد، معتبرا أن إلغاءها سيساهم في النمو الاقتصادي لألمانيا.

وأشارت الوكالة إلى أن الحكومة الألمانية ستعتمد الإلغاء التدريجي لهذه الضريبة والتي ستمتد إلى نحو 16 شهرا قبل إلغائها نهائيا.

ويأتي الكشف عن الخطة في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوط على الحكومة الألمانية لتحفيز الاقتصاد الذي أظهر مؤشرات تباطؤ، ومخاطر دخول مرحلة الركود.

وكانت الحكومة الألمانية قد فرضت ضريبة نسبتها 5.5% على جميع الألمان تقريبا، باستثناء أصحاب الدخل المنخفض، لتمويل مشروعات إعادة توحيد شطري ألمانيا. وبحسب الوزير، فإن الحكومة تعتزم إلغاء الضريبة عن 90% من الخاضعين لها اعتبارا من عام 2021.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية