الرئيس المصري يطالب الشعب بمزيد من التحمل لبناء دولة مرفوعة الرأس

مدار الساعة - وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الشكر إلى الشعب المصري على صبره وتحمله مشقة الإصلاح الاقتصادي الذي تمضي فيه البلاد.

وقال السيسي خلال احتفالية تخريج دفعة جديدة من طلاب الكليات والمعاهد العسكرية، اليوم الاثنين "ما كانش (لم يكن) قدامنا غير اللي عملناه علشان نبني بلد مرفوعة الراس. إحنا قادرين بفضل الله. هنفضل نبني ونشتغل، وطول ما إحنا متحملين، هتجدوا نتائج أفضل".

وأضاف أن "الشعب المصري هو اللي بيقوم بالدور كله، ودورنا بينحصر في وضع الرؤية وتحديد السياسات، لكن لولاكم يا مصريين، مكانش ممكن ننجح في أخطر قضيتين بيواجهوا مصر وهما الإرهاب والاقتصاد، انتوا أذكى بكتير من أن حد يخدعكم بكلام معسول".

وأضاف الرئيس السيسي أن خطر الإرهاب البغيض على رأس التحديات التي تواجهها الدولة منذ سنوات، وتابع: "طالما مصر كانت سباقة في التحذير من خطر الإرهاب".

وقال: "استطعنا بفضل جيش مصر وشرطتها محاصرة الإرهاب وتجفيف منابعه التي ينطلق منها".

وتابع أن المصريين لا يخافون الموت الذي يهابه الناس: "الموت اللي الناس بتخاف منه، احنا مستعدين نقابله في أي وقت، كل المصريين لاشرفاء مستعدين يقابلوا ربنا لإنهم بيدفعوا عن شرف وكرامة وإنسانية وضمير وخلق ودين".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية