ما هو اللغز وراء عدم وجود “غرفة رقم 420” في الفنادق؟

مدار الساعة - تنكر أغلب الفنادق وجود غرفة رقم 420 ضمن غرفها وأجنحتها، وحينما تضطر لكتابة ذلك الرقم قد تلجأ إلى كتابة رقم 419+1، أو أنها تكتب غرفة 419 وتليها غرفة 421. فما هو السر إذن في عدم وجود “غرفة رقم 420” في الفنادق؟

و إنتشرت الكثير من الشائعات حول السبب الغامض في غياب غرفة رقم 420 والذي لا تذكر حقيقته أغلب الفنادق .

تروج بعض الشائعات حول وجود عفاريت وجن وقوى خارقة مرتبطة بهذا الرقم وعندما يذكر ذلك الرقم على باب أي غرفة بالفندق، تصيب من يسكنها بلعنة، وقد يموت فى خلال ايام وقبيل موته يرى الأشباح.

إذن، ما هو السر الحقيقي وراء غياب غرفة رقم 420؟

مع مرور الوقت وإنتشار تلك الإشاعات نشرت بعض الفنادق الحقيقة الخاصة بعدم ذكر رقم 420 على غرف الفندق، وهي أن رقم 420 هو يمثل رمز عالمي مرتبط بتدخين المخدرات وتحديداً الحشيش.

و يرجع ذلك إلى أنه خلال فترة السبعينات في ولاية كارليفونيا بأمريكا مجموعة من مدمني الحشيش قرروا التجمع عند الساعة 4:20 دقيقة بعد الظهر عند تمثال عالم الكيمياء الفرنسي ” لويس باستور”

كانت كلمة السر بينهم هي لويس 420، ليصبح ذلك الرقم فيما بعد رمزاً عالمياً لمدمني الحشيش.

و تحاول العديد من الفنادق بالعديد من الطرق تجنب هذا الرقم منعاً لإقتحام الغرفة رقم 420 من قبل متعاطي الحشيش للإحتفال أو سرقة اللوحة التي تحمل الرقم على باب الغرفة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية