’أناناس الواي فاي‘.. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍ

مدار الساعة - الإختراق عبر شبكة الواي فاي أمرا واقعيا، وقد يكلف الإنسان ثمنا غاليا ابتداء من كشف حياته الشخصية إلى سرقة أمواله.

فكم مقهًى أو مطعماً بحثتم عنه يوفر خدمة الواي فاي؟ وكم فندقاً رفع أسعار خدمته لتوفير الواي فاي مجانياً؟ ربما آن الأوان لندرك عواقب ذلك.

وفي هذا الصدد حذر الخبير في أمن المعلومات كولين تانكارد، من أن الولوج إلى شبكات الإنترنت اللاسلكية العامة يجعلك صيدا سهلا لقراصنة المعلومات، بل والأموال، وذلك من خلال تجربة حية استعرضها لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويرى تانكارد أن شبكات الـ"واي فاي" العامة، مثل تلك المتوفرة في المقاهي والفنادق والمطارات، تعد "جنة القراصنة" حسب تعبيره.

السرقة في ثوان: 

وتسمح الشبكات للصوص البيانات بالدخول إلى أجهزتك الشخصية، مثل الكمبيوتر العادي أو اللوحي أو الهاتف المحمول، والتلصص على معلوماتك الخاصة؛ بل إن قليلًا من الاحترافية لدى الـ”هاكر” قد يسمح له بتحويل الأموال من حسابك البنكي، في خلال ثوان؛ حسب موقع “سكاي نيوز عربية”.

موجات مزيفة:

ويحذّر تانكارد من أن المتسللين يستخدمون معدات اختراق ذكية، منها جهاز في حجم علبة السجائر يُعرف باسم “الأناناس”، تطلق موجات مزيفة تحمل نفس اسم شبكة الـ”واي فاي” المستخدمة في المكان؛ لكن بإمكانها تعقب كل من يحاول استخدامها للوصول إلى الإنترنت.

ومن بين البيانات التي يمكن لـ”الأناناس” التعرف عليها: جهات الاتصال، وكلمات المرور للبريد الإلكتروني، وأرقام بطاقات الائتمان البنكية، وغير ذلك.

الفنادق أيضًا:

كما يمكن للمتسللين استخدام برامج التجسس على شبكات الـ”واي فاي”، للولوج إلى أنظمة الفنادق ومطالعة الحجوازات وتفاصيل الغرف، وأرقام بطاقات الائتمان المخزنة، الخاصة بالنزلاء.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية