معلمو «عمان» يؤيدون نقابتهم: سلام على الضمير الواقف بين غصتين

مدار الساعة - أكد الناطق الإعلامي لنقابة المعلمين الأردنيين / فرع عمان سليمان بني سلامه عن التأييد الكامل لجميع الخطوات التصعيدية القادمة التي ستأتي على لسان سعادة الزميل الدكتور أحمد الحجايا نقيب المعلمين الأردنيين .

وأكد في بيان ان اجتماعهم يوم أمس السبت مع نقيب المعلمين الحجايا أكدت أن المطلب الاساسي هو علاوة 50 % بالاضافة للتعديلات التي أعطت النقابة الحق بالدفاع عن حقوق منتسبيها.

وتالياً البيان ...

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها ۗ كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون".
صدق الله العظيم

الزملاء والزميلات الكلمة لكم اليوم يا سدنة الحروف وورثة الأنبياء.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

سلام على الذين ما ظَلموا مهما ظُلموا،
سلام على سدنة الحروف، أرباب الصفوف،
سلام على الجيوب المملؤة بأقلام التلوين، سلام على الايادي المغمسة بأحبار القلم، سلام على دفاتر التحضير..
سلام على كأس الشاي المشروب بين الحصتين،
على الضمير الواقف بين غصتين،
على جرس المدرسة النحاسي،
على صفير الشبابيك في الشتاء،
ولهيب الحر وقيضه.

الزملاء والزميلات

يطيب لنا في نقابة المعلمين الأردنيين / فرع عمان ان نبعث لكم على امتداد ساحات الوطن عامة وفي عمان العز خاصة أطيب التحيات الممزوجة بخالص الود والاحترام على مواقفكم المشرفة وجهودكم المبذولة في تنشئة الأجيال وتربيتهم وغرس القيم والأخلاق وحب الأوطان في نفوسهم.

الزملاء والزميلات
حق لكم ان تفخروا بصدق حبكم لمهنتكم ووطنكم الذي عز على غيركم من أصحاب الكراسي في زمن أصبحت الوطنية بالنسبة لهم ليست إلا شعارات جوفاء مكشوفة والوطن أضحية يريد كل واحد نصيبه منها.

الزملاء والزميلات
لبت إدارة فرع عمان امس السبت ٢٠١٩/٧/٢٠ دعوة سعادة نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور أحمد الحجايا لحضور الاجتماع الذي دعا له مع رؤساء الفروع لبحث مطلب المعلمين الحق علاوة (٥٠ ٪) المطلب العادل وهو من عدة مطالب كانت نقابة المعلمين قد طالبت بها على مدار عدة سنوات مع الأسف لم تتحقق و لم ترتق إلى مستوى الطموح وليس الا لرش الرماد بالعيون علما بأن المادة (٤) من قانون النقابه رقم (١٤) لسنة ٢٠١٨ وتعديلاته أعطت النقابة الحق بالدفاع عن حقوق منتسبيها.

لغة التسويف وقطع اليد وضيق الحيلة سمة حكوماتنا الهزيلة وديدنها المتوارث عبر سياساتها الاقتصادية سياسات التجويع والتركيع المستمرة محملة الطبقة المسحوقة مسؤولية مديونية الدولة وفسادها المالي والإداري الممنهج مستغلة الحلقة الأضعف وهي المعلم.
وبناء على ما سبق وبحكم أمانة المسؤولية نعلن نحن زملائكم وممثليكم في فرع عمان تأييدنا الكامل لجميع الخطوات التصعيدية القادمة التي ستأتي على لسان سعادة الزميل الدكتور أحمد الحجايا نقيب المعلمين الأردنيين لانتزاع حقوقنا واقفين صفا واحدا كما هو حال جميع الزملاء في فروع المملكة.

" إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا"
صدق الله العظيم.

عاش الأردن حرا عربيا عزيزا كريما

عاش المعلم الاردني

نقابة المعلمين الأردنيين
الناطق الاعلامي لفرع عمان
سليمان بني سلامه


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية