الطاهات يوضح: هذا ما جرى في مقابلة عميدة اليرموك

مدار الساعة - نفى مدير الاذاعة الدكتور زهير طاهات ما تناقلته بعض شبكات التواصل الاجتماعي من ان عميدة شؤون الطلبة رفضت ان تجري معها مقابلة من قبل طلبة الاذاعة مبيناً ان هذه المعلومة غير صحيحة وكل ما نشر حول الموضوع عار عن الدقة.

واوضح ان عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير كانت بمنتهى الكياسة واللباقة في تعاملها مع خطأ التنسيق في الاعداد الذي حصل من قبل احد الطلبة .

وبين ان الدكتورة انتظرت طويلاً في استديو الاذاعة وقد إستجابت بصدر رحب لطلب الطلبة معديّ البرامج وعبرت عن سعادتها بمهنيتهم واجريت المقابلة مع برنامج صوت الشمال الذي يقدمه ويعده طلبة الاذاعة وتم بثه على الهواء مباشرة والحلقة مسجلة على صفحة الاذاعة لمن يريد التأكد من المعلومة .

واستهجن مدير الاذاعة ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي عن رفض الدكتورة اجراء المقابلة مع الطلبة رغم انها اجرت المقابلة بمهنية واقتدار.

وبين أن العميدة في البداية حاولت المغادرة بعد انتهاء البرنامج الصباحي الا أنه اوضح لها انها مدعوة لبرنامج صوت الشمال الذي يأتي مباشرة بعد البرنامج الصباحي في تمام الساعة التاسعة صباحا وقد رحبت العميدة باجراء المقابلة من قبل طلبة الاذاعة الذي بالاصل جاءت ملبية دعوتهم رغم ضيق وقتها ولارتباطاتها بفعاليات مجدولة تنظمها عمادة شؤون الطلبة إحتفالاً بالأعياد الوطنية.

وأكد ان العميدة اجريت معها المقابلة وعبرت للطالبة رحمه داودية مقدمة البرنامج عن حبها للحوار مع الطلبة لما يتمتعوا من مهنية وابداع .

وعبر مدير الاذاعة عن تقديرة لعميدة شؤون الطلبة وتفاعلها البناء مع كل البرامج التي يعدها ويقدمها طلبة الاذاعة مشيراً الى أنن أهمية موضوع الحلقة المتعلق بدلالات ودروس وعبر معركة اليرموك وربطها بيرموك المنارة حرص على حضور جانب بسيط من مقابلة عميدة شؤون الطلبة في البرنامج بدافع شخصي واثنى على الجهود التي تقوم بها عمادة شؤون الطلبة ممثلة بعميدتها وكوادرها الادارية مقدراً الجهود المميزة والكبيرة في تنظيم واحياء المناسبات الوطنية ودور العمادة في رعاية كل الطاقات الابداعية في المجالات الفكرية والثقافية ضمن برامجها الهادفة.

ودعا الطلبة الى التزام الدقة والموضوعية في نشر المعلومات والبيانات وعدم الوقوع في فخ الاشاعة التي قد تستهدف الاشخاص او المؤسسات.
واكد الطاهات على ضرورة عدم اذاعة او نشر اي معاومة دون التحقق من مصادرها و على أهمية ان نحترم ونقدر سياسة المؤسسة التي نمثلها وعدم فتح المجال للذين يحاولون ان يستغلوا الاخطاء المهنية للطلبة خلال فترة تدريبهم.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية