أول تعليق بريطاني على احتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط في الخليج

مدار الساعة - قالت الخارجية البريطانية، اليوم الخميس، إنها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات، بعد تقارير عن احتجاز ناقلة نفط في الخليج.

وطالبت الخارجية البريطانية في بيان نقلته وكالة "رويترز"، نواصل حث السلطات الإيرانية، ضرورة تهدئة الوضع في المنطقة.

وأشارت الخارجية البريطانية إلى أنها تراقب باستمرار الوضع الأمني هناك، وملتزمة بالحفاظ على حرية الملاحة وفقا للقانون الدولي.
وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن توقيف ناقلة نفط أجنبية، يقول إنها تحمل "نفطا مهربا"، بالقرب من جزيرة لارك الإيرانية في الخليج، يوم الأحد الماضي.

قال التلفزيون الإيراني نقلا عن بيان للحرس الثوري، اليوم الخميس: "طبقا لعمليات بحرية للحرس الثوري في منطقة الخليج ورصد حركة الملاحة عند سواحل الجمهورية الإسلامية وخلال عمليات البحرية الإيرانية في البحث عن تهريب النفط وكشف ناقلات النفط الحاملة للنفط المهرب، تم توقيف ناقلة نفط أجنبية تحمل مليون برميل نفط مهرب يوم الأحد الماضي بالقرب من جزيرة لارك الإيرانية في الخليج".

وأضاف الحرس الثوري أن "ناقلة النفط التي تم توقيفها يتشكل طاقمها من 12 بحارا جميعهم من جنسيات أجنبية، وكانت تقوم بنقل النفط المهرب من الزوارق الإيرانية القادمة من السواحل الإيرانية ونقلها إلى بلدان أخرى".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية