أين نحن من العالم!


بقلم : الخبير التربوي د. ذوقان عبيدات
أجيب عن هذا السؤال من خلال نتائج اختبار تيمس٢٠١٥ وهو آخر اختبار أُعلنت نتائجه. شارك في الاختبار تسع وثلاثون دولة منها عشر دول عربية. كما تقدم لهذا الاختبار ٨٦١٧ طالبا وطالبة من مختلف بيئاتنا التعليمية.
كان ترتيبنا في العلوم٣٢ من ٣٨ دولة، وعربيا كان الخامس من عشر دول.
وفِي اختبار الرياضيات كان ترتيبنا عالميا٣٦ من ٣٨ ، وعربيا كان الثامن من عشر دول.
وتعكس هذه النتائج تراجعا كبيرا في أداء طلبتنا. وبات معروفا أن الإناث أحسن تحصيلا، وأن طلبة المدارس الخاصة كانوا أفضل من طلبة المدارس الحكومية.
أما معدل تحصيل طلابنا أقل من المعدل العالمي والعربي!
هذه النتائج لم تُثِر أحدا، ولم تشهد أي مراجعات من قبل مجلس التربية ولا مجلسي المناهج ولا مجلس تدريب المعلمين- الأكاديمية-.
وربما لم يطلع عليها أحد. فكل عملنا سري،
ومجالسنا سرية، حتى الكتب التي ستوزع على الطلبة سرية.
فللتربويين النشامى أسرارهم!
أي حدا يعطيني!!


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية