شعب بيضوي

الكاتب : كامل النصيرات

قبل مدّة قصيرة دخل الشعب في أزمة (بيض)..ونزل سعره لدرجة النكتة..وتسارع غالبية الناس وتراكضوا واصطفوا طوابير طوابير ..والمراقب للمشهد لم يكن يرى شعباً جائعاً بل شعباً بيضويّاً..!
لماذا؟ لأنه ثبت بالدليل (الديكي) أن هذا الشعب : لسّا ما فقّس من البيضة..! وأن الوعي الذي يدّعيه الكثيرون ينهار عند أوّل (مُح) ..ولولا العيب لركب الناسُ صفار البيض واعتبروه (تاكسي أجرة)..نتيجة لحالة الخداع البصري التي دخل بها الشعب البيضوي الذي صار يؤمن أن الانسان يتكاثر بالبيض وليس بالولادة..!
أثناء الأزمة؛ قلتُ لـ((الأرفل)) : لماذا تركض وتشتري طبقاً؟ داس على قدمي وأشعل سيجارة بالمقلوب وبعد أن لعنني مثنى وثلاث ورباع ؛ قال: أتريدني أن أتحوّل من (صفقة القرن) إلى (صفقة البيض)..؟ هل تقبلها على شيبتي بعد هذا العمر غربيّ النهر وشرقيّه؟ ألم نكن نقول للذي يمشي بطيئاً بطيئاً (يمشي على بيض)؟ فلماذا تتحوّل كتل بشرية ضخمة تخاف الله وتريد تحرير فلسطين وتريد هزيمة أمريكا إلى كتلة متسارعة وهي تمشي للبيض ولا تمشي على بيض حينها..؟!
يا صديقي : من يحبّ البيض لهذه الدرجة لا يسألنّ الحكومات عن (سلق القرارات) لأنها حكومات تعلمت السلق من شعب بيضويّ يتقن (سلق البيض)..وما زال الشعبُ في البيضة ولم يصل لـ (ليفل) كتكوت..!
الدستور


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية