الافتاء المصرية تصدر توضيحا حول تناول الأطعمة التي تحتوي على كحول

مدار الساعة - أصدرت دار الإفتاء المصرية، بيانا، بشأن ما تنسبه بعض وسائل الإعلام إلى دار الإفتاء المصرية من إباحة تناول الخمر ليس صحيحًا جملة وتفصيلًا.

وأكدت دار الإفتاء في بيانها، أنه معلوم أنه من المُجمع عليه بين المسلمين تحريم تناول الخمر شرابًا، وكذلك تحريم إدخالها في الأطعمة.

وتابعت: ورد سؤال عن بعض الأحوال التي يضاف فيها الكحول لبعض الأطعمة بنسب مختلفة في بعض البلدان التي يصعب خلو الطعام فيها من الكحول تمامًا.

وأشارت إلى أن الكحول عنصر داخل في تركيب كثير من السوائل كبعض الأدوية مثلًا، وعليه لجأت الدار إلى المختصين لبيان النسبة التي بها يصير السائل خمرًا أو مسكرًا فلا يسمح بتناوله أو بإضافته للمطعومات، وإذا لم يصل إليها فإنه لا يصير خمرًا ولا يسكر، وكان جواب المختصين على ما ورد في الفتوى.

وأوضحت، أنه إذا استطاع المسلم ترك ما فيه أية نسبة من الكحول كان ذلك أفضل وأحوط.

وكانت دار الإفتاء المصرية حذفت فيديو الفتوى، من صفحتها على الفيسبوك بعد أن أثار جدلا وردود أفعال واسعة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والذي يجيز في الفتوى شرب وأكل الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الكحول لا تتعدى 0.02%.

وكانت الفتوى قد أفادت بأنه يجوز شرب وأكل الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الكحول لا تتعدى 0.02%، بحسب المستشار العلمي لمفتى الجمهورية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الدكتور مجدي عاشور.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار



الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية