يضحكون علينا بالمليارات الزائفة

الكاتب : كامل النصيرات

تتوالى التسريبات..كانت أرقام المليارات أكبر من ذلك..إذا قلنا لهم : موافقون..فقط موافقون ..! التسريبات كل التسريبات كانت تحاول أن تجعلنا نحلم بمرحلة (ما بعد فلسطين) فأغرقونا بمليارات وهميّة نحن الذين نرزح تحت دين المليارات الحقيقية ..! ولم ولن نوافق..

اليوم؛ انخفض الرقم فجأة ..انخفض إلى الحضيض..وهو رقم وهمي وزائف أيضاً ..والأدهى أنه مالٌ عربي من جيب عربي كي نتنازل عن فلسطين العربية ..!

فلسطين الواقفة على قدم واحدة وهي تقاتل يكون سعرها هذا السعر الرخيص..!! يا الله ؛ أإلى هنا وصلنا ..؟ فلسطين بكل شهدائها وسنين عذابها وبكل جراحها اليومية وبكل جلالها هذا هو رقمها ..؟!

من الذي يتحدّث ومن الذي يسمع؟؟! من الذي يخطط ومن الذي ينفّذ..؟ من الذي يجرؤ على التكلّم باسم فلسطين الآن ..! من الذي أنجبته أمّه يتقدّم نصف خطوة أو يحاول أن ينظر للقلم كي يوقّع..؟!

قلتُ لكم : فلسطين أكبر من كل الأرقام الحقيقية فكيف بالأرقام الزائفة و الوهمية والافتراضية ..! عودوا لرشدكم فالتاريخ لا يلعب..

الدستور


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية