زيارة تاريخية لامير الكويت للعراق

مدار الساعة - ذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد سيزور العراق، اليوم الأربعاء، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وأبرز القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية.

وقال نائب وزیر الخارجیة خالد الجار الله لوكالة الأنباء الكويتية، إن زیارة أمير الكويت للعراق تأتي في "إطار العلاقات الأخویة المتمیزة بین البلدین الشقیقین".

وأضاف الجار الله، أن زیارة الأمير "تنطوي على أبعاد م?مة ودلالات حیویة"، مؤكدا "حرص الأمیر على الا?تمام والرعایة للعلاقات الأخویة وسعيه لتطویر?ا وتعزیز?ا في المجالات كافة".

وأشار نائب وزير الخارجية، إلى حرص أمير الكويت على دعم وتمكین العراق من تجاوز تداعیات ما تعرض له من أعمال إر?ابیة، بالإضافة إلى ج?وده ال?ادفة لإعادة الإعمار.

ولفت الجار الله إلى أن "الزیارة تأتي في ظروف دقیقة وحرجة تمر ب?ا المنطقة والتي تتمثل باستمرار التصعید فی?ا، الأمر الذي یؤكد أ?میة التنسیق والتشاور مع الأشقاء في العراق لتجاوز ?ذه الظروف، وتمكین المنطقة من النأي بعیدا عن التوتر والصدام".

ويرافق أمير الكويت في زيارته كل من رئیس مجلس الوزراء ووزیري الخارجیة والداخلیة وغيرهم من المسؤولين.

وتعد الزيارة التي يقوم بها أمير البلاد إلى العاصمة العراقية هي الثانية خلال توليه مقاليد الحكم، إذ ترأس في 29 مارس 2012 وفد الكويت إلى اجتماع القمة العربية التي عقدت في بغداد آنذاك.

وللكويت دور كبير في دعم العراق، فقد وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، في فبراير الماضي، اتفاقية منحة بقيمة 25 مليون دينار كويتي (85 مليون دولار) مع صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية في المدن العراقية.

يشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي زار الكويت في 22 مايو، حيث أجرى مباحثات مع الأمير، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تخص البلدين والخطر من اندلاع حرب مع إيران. (وكالات)

 

 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية