امانة عمان و«استغماية» البسطات!

مدار الساعة - تبدو تصريحات امانة عمان حول ازالة انتشار البسطات العشوائية من امام المحلات التجارية " وسط المدينة" تصريحات للاستهلاك الاعلامي، ليس الا.

ما يدحض هذه التصريحات، تجار المحلات على شارع الملك طلال وشارع البترا دخلة المسجد الحسيني حيث يوثقون عدم صحة ما تدعيه امانة عمان بـ" الفيديو" حيث يعمل موظفون، وفق قولهم، على طريقة "الاستغماية" اخطار اصحاب البسطات بقدوم الحملة الأمنية خلال وقت التفتيش ليتمكنوا من اخلاء المساحات والطرقات التي حجزوها دون وجه حق وعلى حساب تجار يدفعون الايجارات وتراخيص المسقفات وغيرها.

تجار المحلات المرخصة ناشدوا وزير الداخلية ومدير الامن العام ومحافظ العاصمة او من خلال ممثلين عن هذه الجهات القيام بزيارة مفاجئة ما بعد الظهيرة إلى هذا الموقع ليشاهدوا هذا التعدي على حقوقهم وما يعكسه هذا الانتشار العشوائي للبسطات من مظهر غيري حضاري والتسبب بالأزمة المرورية والراجلة منها.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية