«شرارة»: جلست على مقاعد البدلاء عامين.. ورغم عروض القطبين لن ألعب لغير الرمثا محلياً

مدار الساعة - أكد اللاعب الدولي محمد أبو زريق الملقب بـ "شرارة"، أنه من الصعب أن يلعب في الأردن سوى لفريقه الرمثا.

وقال شرارة في تصريحات تلفزيونية مساء اليوم الأحد: "أنا ابن مدينة الرمثا، وبدأت حياتي مشجعاً له من على المدرجات، أدرك بأننا في عصر الاحتراف، لكن أجد أنه من الصعب اللعب لغير فريق مدينتي".

وتابع شرارة صاحب الـ22 عامًا: "الحمد لله كانت بداية انطلاقتي الحقيقية بعالم الكرة في الموسم الحالي، ومررنا بظروف صعبة، لكن في النهاية نجحنا في الاستمرار بدوري المحترفين، وبلوغ نهائي كأس الأردن".

وأوضح: "ما زلتُ في بداية مسيرتي الكروية، ولدي الكثير لأقدمه للكرة الأردنية، فمع الوقت سأكتسب الخبرة وأعرف كيف أوزع جهدي داخل الملعب".

وعن تلقيه لعروض احترافية من ناديي الفيصلي والوحدات أجاب: "احترم وأقدر الناديين، لكن كما قلت لا أستطيع أن أتخيل نفسي وأنا ألعب لغير فريق مدينتي".

وأشار شرارة إلى أنه تدرج بالفئات العمرية مع فريق الرمثا وجلس على مقاعد الاحتياط لمدة عامين وكاد أن يفكر بترك كرة القدم، لكن شقيقه يوسف دعمه وسانده للاستمرار.

وكان نجم شرارة قد سطع هذا الموسم مع فريق الرمثا ليتم ضمه إلى صفوف المنتخب الأردني حيث يتوقع أن يسير على خطى مواطنه موسى التعمري.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية