رحيل صاحب «روميو وجولييت» وعملاق السينما الإيطالية فرانكو زيفريللي

مدار الساعة - توفي اليوم السبت مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي، الذي ذاع صيته بأفلام مثل (روميو وجولييت) وأعماله الموسيقية الغزيرة على أكبر مسارح العالم، عن 96 عاما.

كان زيفريللي يحظى عادة بتقدير الجمهور أكثر من النقاد وهو آخر فرد من جيل عمالقة السينما الإيطالية الذي جاء بعد الحرب العالمية الثانية وكان يشمل فيدريكو فيليني ولوكينو فيسكونتي وفيتوريو دي سيكا.

وحسب "رويترز" أخرج زيفريللي أكثر من 24 فيلما وعمل مع نجوم منهم إليزابيث تيلور وريتشارد برتون ولورانس أوليفيه وأليك جينيس وفاي دونواي وجون فويت.

وقال داريو نارديلا رئيس بلدية فلورنسا مسقط رأس المخرج الشهير على تويتر "رحل صباح اليوم فرانكو زيفريللي، أحد أعظم رجال الثقافة في العالم، وداعا عزيزي المايسترو، لن تنساك فلورنسا أبدا".

أخرج زيفريللي "روميو وجولييت" على مسرج "أولدفيك" في لندن عام 1960، ثم أخرجها للسينما عام 1968.

وفي مقاله عن العرض المسرحي كتب الناقد البريطاني الكبير كينيث تاينان: "لم تكن الشخصيات أكبر أو أصغر منها في الحياة، وإنما في حجم الحياة تماماً. لقد اتخذ المخرج طريقة بسيطة ومدهشة في تقديم الشخصيات كما لو كانو أفراداً حقيقيين في مواقف حقيقية. لم يكن الممثلون يشعرون أنهم يمثلون أدواراً في مأساة خالدة، أو في مأساة على الإطلاق، ولكنهم كانوا يتصرفون كأناس عاديين وضعوا في مأزق لا يستطيعون التكهن بعواقبه.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية