الشيخ حمدان الرواشدة.. والكتة

بقلم: عبدالله عارف الرواشدة

في هذا اليوم المبارك يروق لي وفي هذه الأجواء المعتدلة اللطيفة التحدّث عن شخصية متميزة ومرموقة لا على مستوى محافظة جرش فحسب بل على مستوى المملكة الاردنية الهاشمية قاطبةً وهذه الشخصية تعتبر من جهابذة عصر الخمسينيات من القرن الماضي عرف بالتقوى والصلاح بين الناس كان خادماً للغريب والقريب كان من أهل الرأي والمشورة كان نبراساً بالكرم والاخلاق والشهامة العربية الأصيلة وكما سمعت من أقاربي انه كان على علاقة طيبة مع قائد الجيش الاردني آنذاك (كلوب باشا) وكما سمعت ايضاُ من السّلف أن كلوب باشا قام بزيارته في بيته في قرية الكتة وقام بتناول طعام الغداء معه وقام بحضور زواج ابنيه المرحومين : شريف الحمدان ومحمد الحمدان ويُذكر انه كان رحمة الله على علاقة وطيدة مع الملك المؤسس عبدالله الاول ابن الحسين.

الشيخ حمدان محمد عيسى الرواشدة (ابو محمد) هذا الشيخ الجليل الذي استطاع في عصره ان يبرز اسم قرية الكتة عاليا فعندما يذكر اسم الكتة كان يذكر اسم هذا الرجل منبع الاصل والطيب والذي اعتبره البعض انه من اقوى عشر شخصيات مؤثرة في الاردن في عصر الخمسينيات وها نحن في هذا المقال نعاود ونستذكر وبكل فخر واعتزاز العم حمدان المحمد داعين الله ان يتغمده بواسع رحمته وان يحشره مع الصديقين والشهداء والابرار

يشار ان الشيخ حمدان له اثنان من الاخوان وهما الشيخ : احمد المحمد (ابو عارف) والحاج الشيخ محمود المحمد (ابو علي) فالرحمة لهم جميعا ونسأل الله لهم المغفرة والجنة (ودمتم سالمين)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية