الجزائر.. قاضي التحقيق يودع أويحيى وزعلان الحبس الاحتياطي

مدار الساعة - أودع قاضي التحقيق في الجزائر، رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، ووزير النقل عبد الغني زعلان السابقين الحبس الاحتياطي في سجن الحراش، عقب الاستماع لأقوالهما في قضايا فساد.

وأفاد مراسلنا في الجزائر، بأن رئيس الحكومة السابق أويحيى، والوزير السابق عبد الغاني زعلان، مثلا أمام المحكمة العليا في الجزائر، على خلفية اتهامات بالفساد، وتبديد المال العام.

وأشارت صحيفة "الشروق" الجزائرية، إلى أن أويحيى وزعلان يواجهان تهم "استغلال الوظائف والاستفادة من امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، لصالح رجال أعمال بينهم علي حداد وعائلتا كونيناف وطحكوت، وكذلك استغلال النفوذ ونهب المال العام والحصول على عقارات دون وجه حق وجرائم تبييض الأموال".

يذكر أن أويحيى وزعلان و8 وزراء ومحافظين، مثلوا أمام قاضي التحقيق بتاريخ السادس عشر من مايو الماضي، كشهود فقط، نظرا لأن قاضي تحقيق الدرجة الأولى لا يستطيع توجيه التهمة لأشخاص يتمتعون بالحصانة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية