العسكري السوداني: الإنترنت يهدد الأمن القومي ولن يعود قريبا

مدار الساعة - أقر المجلس العسكري الانتقالي بتجاوزات لضباط بالقوات النظامية في عملية فض الاعتصام.

وقال رئيس اللجنة السياسية بالمجلس، شمس الدين كباشي، لصحيفة "الانتباهة" السودانية، إن المجلس شكل لجنة برئاسة لواء حقوقي للتقصي في التجاوزات.

وأضاف الكباشي أن الضباط سيتم تقديمهم لمحاكمات خلال 72 ساعة، مشيرا إلى أنه من شروط للمجلس للتفاوض مجدداً مع قوى الحرية والتغيير، رفع العصيان المدني ووقف ما أسماه بالأحاديث السالبة في الإعلام حول جثث فض الاعتصام.

وأعلن كباشي عن عدم عودة الإنترنت في الوقت الحالي، موضحا: "لن يعود قريبا لأنه يهدد الأمن القومي".

وصلت المحادثات بين المجلس العسكري والمعارضة إلى طريق مسدود، في ظل خلافات عميقة بشأن من ينبغي أن يقود المرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية، ومدتها ثلاث سنوات.

واقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام في وسط الخرطوم، يوم الاثنين الماضي، وقامت بفضه بالقوة.

وبحسب لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بالمعارضة، بلغ عدد القتلى منذ الاقتحام 118 شخصا.

وكان الاتحاد الأفريقي أعلن، الخميس الماضي، تعليق عضوية السودان حتى تسليم السلطة للمدنيين. وأضاف الاتحاد الأفريقي أنه يدرس فرض عقوبات على الضالعين في أعمال عنف بالسودان.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية