مليون هاتف مستعد أقوى رد من هواوي على «اندرويد»

مدار الساعة - نشرت تقارير صحفية عالمية، ما وصفته بأنه أقوى رد من شركة "هواوي" الصينية الرائدة على حظر "أندرويد" لهواتفها.

وأعلنت "هواوي" أنها بدأت فعليا في اختبار نظام تشغيلها الجديد "آرك أو إس" (السفينة) على نحو مليون هاتف تابع لها حول العالم، وفقا لما نشره موقع "جي إس إم آرينا" التقني المتخصص.

ويأتي هذا القرار من "هواوي"، تمهيدا لإطلاقه بصورة رسمية الفترة المقبلة، ووعدت بأن تدعمه بمهام أمنية متزايدة لحماية البيانات الشخصية بصورة أكبر من نظام تشغيل "أندرويد".
وأشارت "هواوي" إلى أن نظام التشغيل الجديد سيكون متاحا على الخريف أو الربيع المقبل على أبعد تقدير، وسيكون متوافقا على العمل على الهواتف الذكية والحاسبات المحمولة والأجهزة اللوحية أجهزة التلفاز وحتى السيارات.

وكانت تسريبات قد كشفت مؤخرا عن صور أولية لبراءات الاختراع لنظام التشغيل التي تقدمت بها شركة "هواوي" الصينية في أوروبا، وذلك لمواجهة الصفعة التي تلقتها من نظام تشغيل "أندرويد" التابع لشركة "غوغل" الأمريكية.

ويحمل نظام التشغيل الجديد اسما رمزيا، هو "آرك أو أس"، أو نظام التشغيل السفينة، و"سفينة هواوي أو إس" أو باختصار "السفينة" (آرك) أو "سفينة هواوي" (هواوي آرك)، بحسب موقع "تيك نيف" التقني.

ومن خلال النماذج الأولية المسربة، يمكن رؤية وجود تطبيقين من "أندرويد"، غير أنه لا يمكن معرفة ما إذا كان نظام التشغيل "سفينة هواوي" سيكون مدعوما من "أندرويد" أو ما إذا كان يستند أساسا إلى واجهة مستخدم ترتكز إلى "أندرويد".

ومن مفاجآت نظام التشغيل "سفينة هواوي"، أنه لن يتضمن موقع "غوغل بلاي" ولا تطبيقات "غوغل"، إذ ستتوقف الشركة الصينية عن تراخيص استخدامها بدءا من الـ 19 من أغسطس/آب المقبل.

ومن خلال الصور، يمكن رؤية الملاحظة التي تشير إلى أن التطبيق يأتي متوافقا مع "أندرويد غرين ألاينس"، وهو شكل من الشراكة الاستراتيجية التي تأسست في عام 2016 بين "غوغل" الأمريكية وكل من "هواوي وتنسينت وبايدو وعلي بابا ونت إيز"، بهدف تحسين جودة نظام التشغيل "أندرويد" في الهواتف الصينية.

وتم حظر معدات اتصالات "هواوي" في الولايات المتحدة منذ عام 2012.

وتمت إضافة شركة "هواوي" إلى قائمة كيانات الأمن والسلامة، التابعة لوزارة التجارة الأمريكية في 15 مايو/أيار، وذلك بعد صدور أمر تنفيذي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر "هواوي" رسميا من شبكات الاتصالات الأمريكية.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية